عربي ودولي

الشرطة العسكرية الليبية في بنغازي تعتقل الارهابي الداعشي المصري محمد صبحي

متابعة / ياسر أبو سما

إعتقلت الشرطة العسكرية في مدينة بنغازي الليبية إرهابيا يدعى محمد صبحي مصري الجنسية وكان “مسؤول النقلية” بتنظيم داعش بالمنطقة الغربية في ليبيا.تم القبض على الإرهابي الداعشي وهو في طريقه إلى مصر. وكان “صبحي” في مليشيا يتزعمها القيادي في تنظيم داعش الإرهابي محمد سالم بحرون والمعروف بـ”الفار”.ودخل “محمد صبحي سليم شحاتة” ليبيا بطريقة غير شرعية، وهو من مواليد 1989 وكان يعمل كهربائيا في القاهرة.
واعترف “صبحي” أن “الفار” كان يجند المئات من المهاجرين الأفارقة من حاملي الجنسية التشادية والسودانية، كما كان يضم مقاتلي تنظيم بوكوحرام الإرهابي للقتال في صفوف داعش ضد قوات الجيش الوطني الليبي.
وأقر صبحي بجرائم اغتصاب إرتكبها بحق فتيات ليبيات، حيث كان مقاتلو التنظيم يقيمون كمائن في الطرق من أجل خطف النساء وسرقة السيارات والمال، بالإضافة إلى خطف رهائن وطلب فدية من أسرهم.
ويسيطر “الفار” علي مزرعة خارج مدينة الزاوية، على الساحل الغربي لليبيا حيث يتخذها سجنا لرهائنه، بالإضافة إلى مزرعة أخرى لجلب المختطفات وإغتصابهن من قبل أعضاء التنظيم الإرهابي.
وتقاتل المجموعة التي يتزعمها الفار في صفوف المليشيات الداعمة لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج إلى جانب مجموعات مسلحة من مدينة الزاوية، من بينها عصابات تهريب وإتجار بالبشر.وعين “الفار” آمرا لقوة الإسناد الأمني الأول التابعة لمديرية أمن الزاوية، كما عين في الشرطة برتبة ملازم أول، بوثائق مزورة وتمت ترقيته إلى رتبة نقيب.
ويعد “الفار” من أخطر مهربي الوقود والبشر في مدينة الزاوية، وله سجل حافل بالجرائم المخلة بالشرف، مثل الاغتصاب والخطف والاعتداء علي النساء، بالإضافة إلى التهريب وتجنيد المهاجرين. و”الفار” مطلوب جنائيا من قبل النائب العام الليبي، لتورطه في قضايا أمنية وإرهابية.
وقال الجيش الوطني الليبي مرارا إن حكومة السراج تستعين بإرهابيين مطلوبين دوليا، وإنه يمتلك أدلة على جرائم نفذتها مليشيات السراج.كما أكد الجيش أن السراج يوظف أموال النفط لتجنيد المرتزقة والإرهابيين الأجانب من عدة دول أبرزها: النيجر وتشاد والسودان والعديد من الدول الأخرى .

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق