مقالات وآراء

تحية إلى جيش مصر الذى لا يقهر

بقلم الكاتبة / أميمة العشماوى .

كان الجيش المصرى وسيظل هدفا لأعداء مصر فى الداخل والخارج فالقوات المسلحة هى الدرع الواقى للبلاد عبر العصور فلم يكن هذا الجيش فى يوما ما غازيا أو محتلا لدولابل دائما يتمتع بكل خصال الشهامة والمرؤة فهو لايتبع فصيلا معينا أو جماعة أو تيارا سياسيا أو عرقيا بال يمثل نسيج واحد هو نسيج الأمة المصرية بكاملها .

إن الجيش المصرى تأسس على الوطنية والولاء لله والوطن فهو يعرف عدوه جيدا ويحمى البلاد ويصون أمنها القومى فتاريخه ناصع وصفحاته مليئة بالبطولات والعزة ومعاركه تدرس فى أعرق الأكاديميات العالمية فترتيبه العاشرعالميا لكل ذلك فهو يدعو إلى الزهو والفخر فهو لم يتخلى يوما عن واجبه كان دائما وسيظل فى صف الشعب يحميه ويصون أرضه وعرضه لكل ذلك وأكثر لاأكتب سرا حينما أقول إن هدف الإرهاب الأول هو محاولة النيل من هذا الجيش العظيم ولاننسى محاولة العملاء والخونة حينما أرادوا أن يحولوه فى يناير 2011 إلى قوات لمكافحة الإرهاب ليزعزعوا عقيدته العسكرية وينقلوه إلى مربع حرب المدن وفق مخطط محكم من قبل حماة الإرهاب ومموليه لكن نحن نعلم أن هذا الجيش العظيم يعرف رسالته ولايحيد عنها أبدا ولاينجر أبدا وراء المهاترات ولا إلى دهاليز السياسة .

إن جيش مصر يبنى فى كل ربوعها ويحمل السلاح ساهرا على الحدود حتى نقتلع الإرهاب من جذوره لقد دفع أبناء القوات المسلحة والشرطة ثمنا غاليا فى سيناء وغيرها حيث كان المخطط محكما يستهدف إسقاط الدولة لكن الجيش كان له بالمرصاد ومازال فى هذا الحرب فأعداء الوطن مازالوا يريدون تدميره ولكن هيهات فجيش مصر وشرطته عيونهم ساهرة لاتنام تحمى أرض مصر وشعبها.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق