مجتمع

علم الدين يعزي رئيس القومي للمرأة في مصابهم الأليم داعيا المولى أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة

كتب إياد رامي

قال رامي لبيب علم الدين نائب رئيس حزب مصر ٢٠٠٠ بالخارج، أتوجه بخالص التعازي لمعالي الدكتورة مايا مرسي ، رئيس مجلس المرأة، في وفاة نجلها الشاب أمين تامر موسي، متمنيا من المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أهله و ذويه الصبر والسلوان.

وأضاف”علم الدين” نختلف فكريا وعقليا، ونرفض العديد من ما يقدمه المجلس القومى للمرأة من أطروحات مجتمعية، إلا اننا نرفض إقحام الحياة الشخصية، في الأمر العام، ازعجني بعض ضعاف النفوس الغير مدركين مدي ألم فقدان أم لأبنها و كونهم تجردوا من مشاعر الإنسانية وأدب الخصومة والحوار البناء، وثقافة الإختلاف ، أصحاب قلوب لاتنبض إلا قسوة وعدائية، وتحض على العنف، كان لي أن اقرأ صدفة على التواصل الإجتماعي كلمات لبعضهم ، كون الحادث والمصيبة تخص أم مكلومة لفقدان ابنها، وتؤدي دور مجتمعي عظيم .

لذلك أرجوا من كل من يستغل ضعف أو مرض أو موت أوحزن شخص في تخليص وتصفية حسابات، أن يتوقف من باب التأدب والأخلاق ، كون هذه التصرفات الحمقاء من قلة بمجتمعنا تسئ لصورة الإسلام وسماحته وتقهر الإنسانية بكل أشكالها، وتصدر صورة سيئة عن الشعب المصري لاتعبر عن جوهره الكريم .

خالص التعازي والمواساة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق