أخبار عاجلة
الرئيسية / نداء وشكاوي / مشروع التغذية المدرسية ذو المليارين ينهار و اكثر من ستة آلاف أسره مهددة بالتشرد

مشروع التغذية المدرسية ذو المليارين ينهار و اكثر من ستة آلاف أسره مهددة بالتشرد

كتب – حسن عبد الغني مبارك.

– العاملون بالمشروع القومي لتغذية المدارس لم يتقاضون رواتبهم لأكثر من شهرين.
– حلم التثبيت يراودهم منذ سبع سنوات. 
– نطالب بتدخل الرئاسه لانهاء الازمة وسوء الإداره سبب رئيسي لما نحن عليه الآن.

بدأت القصه منذ قيام عدد كبير من العاملين بالمشروع الخدمى لتغذية المدارس والتابع لوزارة الزراعة بالتحرك طرق مكاتب جميع الجهات المسؤولة لبحث آلية الوصول للانتهاء من ازمه عدم صرف الرواتب الخاصه بهم عن شهر ديسمبر ؛ حيث يعمل بالمشروع أكثر من 6000 عامل و عاملة ؛ ويرجع تاريخ المشروع عندما تم تأسيسه فى أوائل الألفينات ؛ وكانت المنحة الإيطاليه بمثابه الشرارة الأولى لإنطلاق وتعميم ؛ مشروع تغذية المدارس ؛ وتمر الأعوام ؛ عام بعد عام ؛ والأحوال المعيشية أصبحت أكثر تدهوراً لجميع العاملين بالمشروع ؛ حيث أن الرواتب لا تتعدى ال 930 جنيهاً ؛ منذ أكثر من خمسة أعوام ؛ دون تحرك أو صرف بدلات لغلاء المعيشة أو حتى تطبيق الحد الأدنى الذى يكفل حياة شبه أدمية لهؤلاء العاملين بالمشروع ؛
وقامت العهد الدولي ؛ بعمل تحقيق صحفى كامل ؛ لرصد المشاكل والصعوبات التى يواجهها العاملين بالمشروع ؛ على مختلف جميع المصانع فى أغلب المحافظات ؛ وكانت قد تلخصت شكواهم فى العديد من المطالب ؛ لعل أهمها عدم صرف رواتبهم الهزيلة منذ شهرين؛ و عدم تثبيت العملين بالدفعة الأولى حتى يومنا هذا والبالغ عددهم 2382 عامل وعاملة ؛ حتى أن العاملين أنفسهم هم من يقوما بالسعى مراراً وتكراراً ما بين الجهاز المركزى للتنظيم والإداره ووزارة المالية للوقوف على أخر المستجدات فى عملية التثبيت للعاملين وسط تقاعس شديد من القائمين بتلك الأعمال بوزارة الزراعة ؛ وأوضح الجميع أن هناك تدنى حقيقى فى الرواتب لجميع العاملين ؛ بالإضافة لعدم تطبيق الحد الأدنى ؛ حتى انه لا يوجد بقاموس إدارة المشروع ما يسمى بالعلاوة الدورية التى أقرتها أجهزة الدولة ؛ ناهيك عن الحديث عن سوء الإدارة المركزية بالمشروع ؛ وعدم إجراء الصيانة الدورية للمعدات والمبانى ؛ والتى قد تندد بكارثة حقيقية فى أى وقت ؛ بالإضافة الى التواطؤ مع موردى الخامات ومسئولى النقل بالإدارة المركزيه ؛ وكان من اكثر الشكاوى لدى العاملين بمختلف المصانع ؛ أنه لا يوجد بالمشروع ما يسمى بتصعيد الكوادر الشابة والتى نادى بها رئيس الجمهورية فى اكثر من لقاء و مؤتمر ؛ ومن الملفت للنظر هو هيمنة الباحثين بمركز البحوث الزراعية وتوغلهم الشرس داخل المشروع لتقاضى أجور مبالغ فيها دون القيام بأى عمل ملموس .
يذكر أن جميع المصانع التابعة للمشروع الخدمى لتغذية المدارس من أسوان وحتى العريش ؛ قامت بالعديد من المحاولات خلال السنوات السابقة ؛ من عمل وقفات إحتجاجية ؛ وإعتصامات داخل مقر عملهم ؛ وإضرابات عن الإنتاج ؛ للمطالبة بحقوقهم المشروعة ؛ ولكن دون جدوى .
لذلك ؛ فإن العاملين بالمشروع يناشدون السيد الدكتور – عبد المنعم البنا ؛ وزير الزراعة ورئيس اللجنة التنسيقية للمشروع ؛ بإتخاذ كافة الإجراءات لإنهاء مشكلة تأخر الرواتب و تثبيت العاملين ورفع الرواتب ؛ وإجراء الصيانة الدورية للمعدات والمبانى ؛ والإهتمام والنظر بعين الرأفة لحال العاملين .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

رساله الي وكيل وزاره التعليم بقنا اولياء االامور يستنجدون 

كتب عبد الرحيم خير حسين حمد. قنا منذ اعوام التحق كثير من الابناء بالتعليم الفني …

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com