أخبار عاجلة
الرئيسية / محافظات / ردم بركه دم بقرية المفرجية قوص قنا

ردم بركه دم بقرية المفرجية قوص قنا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏كتب عبد الرحيم خير حسين حمد قوص قنا

تم بحمد الله تعالي إنهاء خصومه ثأرية بقرية المفرجية مركز قوص محافظه قنا ببن عائلاتي الفتاتحه وال عوض بالقرية
حيث تم قتل طفل من قرية الفتاتحه بواسطه شاب مريض نفسي من عائلة آل عوض وحيث معلوم لجميع قري المحافظه أن قرية المفرجية ليس بها قبلية أو عصبية إنما كل العائلات متشابكون في صلات قرابة ونسب كشبكه الصيد أن انقطع منها خيطا يهب الكثيرون للضم الخيط وهذه القرية بها نسبة عالية من المتعلمين ويتسم كثير من أهلها برغد من العيش نظرا لتواجد الكثيرون في دول الخليج

ومنذ أكثر من عام حدثت هذة المشكله التي نكدت علي جميع أبناء القرية مما جعل الكثيرون يتحركون خاصه أن الحدث حدث من شخص عير طبيعي ومعروف للجميع انه مريض نفسي وأيضا في ظرف غير طبيعي وتحرك نبلاء القرية برئاسة حسينها والذي يطلقون علية أبناء القرية الرجل الطيب العمده حسين علي سعيد عمده قرية المفرجية والمهندس عبد السلام عليان مدير إدارة الإرشاد الزراعي بقوص والأستاذ سعدي سنوسي علي والحاج فرج الله والشيخ عطا محمد حسين معلم بالتعليم والشيخ بكير علي سعيد محفظ قرآن كريم بالأزهر

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏وبدأت اللجنه السعي للإصلاح للحفاظ علي أمن القرية وامانها وقابلت اللجنه عقبات ومنحنيات بصبرهم ومصابرتهم وحنكه العمده حسين علي سعيد تم التغلب علي كل العقبات وهنا لابد من ذكر دور الشاب المرحوم محمود سعدي شحاته رحمه الله عز وجل والذي كان له دورا كبير ا في المساعده علي الصلح والعفو بصفته خال المقتول

وتغلبت اللجنه علي كل العقبات والمنعطفات والرياح العاتية من أهل الخراب والفتن وتم الوصول الي الاتفاق النهائي لإنهاء الموضوع صلحا علي أن تقدم عائله ال عوض قوده لإنهاء هذه الخصومه الثارية
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏لحية‏‏‏ووافق ال عوض علي أن يكون القوده القاتل نفسه ولكن القيادات الأمنية رفضت ذلك لكون الجاني مريض نفسي ومثبت ذلك في أوراق القضية
وتعلثمت الألسن ووقفت ضربات القلوب للجنة الصلح والذي أدى للجنة الصلح العوده من مركز شرطه قوص الي القرية عارضين الأمر علي عم القاتل تقديم نفسة قوده والذي وافق علي ذلك الأمر الذي هدا من روع لجنه الصلح
والتي بدأت في ترتيب مراسم الصلح والذي تم تحديد له اليوم
واليوم بفضل حسينها ومهندسها وشيوخها المفرجية في عيد

وكانت مراسم الصلح في مدرسة المفرجية وبحضوراللواء أيمن السيسي السكرتير العام لمحافظة قنا نائبا عن اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا واللواء أشرف نوير نائبا عن مدير الأمن وفضله الشيخ محمد الطراوي وكيل وزارة الأوقاف بقنا والعميد
أحمد عبد الحميد والعقيد محمود أبو زيد مأمور مركز قوص ونائب مجلس مدينه قوص ورئيس مجلس قروي خزام
وممثلين عن الكنيسة نيابة عن الأنبا بيمن أسقف قوص ونقاده وقدم فقرات مراسم الصلح الشيخ عثمان السمان أمام مسجد الشيخ المفرج بالمفرجية والذي رحب بالحضور واللواء سكرتير عام محافظه قنا ورئيس القطاع الجنوبي للأمن العام ومدير فرع البحث الجنائي ومفتش الأمن المركزي ورئيس مباحث قوص والنائب محمد محمد سليم عضو مجلس النواب عن دائرة قوص وقفط والشيخ الطراوي وكيل وزارة الأوقاف وممثل الكنيسة نيابة عن الأنبا بيمن أسقف قوص ونقاده وعمد ووجهاء البلاد وكل من حضر هذا الصلح ليبارك هذا الصلح وكانت بداية المراسم القرآن الكريم والشيخ علي محمود أوقاف قوص وبعد القرآن أشار الشيخ عثمان السمان الي أهمية الصلح وجزاء الساعين فية وأيضا جزاء العفو عند المقدرة منوها فضيلته الي ان ما يعاني منه الناس اليوم من مشاكل وضنك العيش يعود للبعد عن شرع الله عز وجل وأشار فضيلته انه حول الصلح والعفو والإصلاح بين الناس يحدثنا الشيخ محمد أحمد الطراوي وكيل وزارة الأوقاف بقنا والذي تحدث فضيلته في كلمه مست الوجدان والقلوب وتحدث الطراوي عن أهمية الاصلاح بين الناس موجها حديثه للحضور بأن هذة الأرض ستشهد علي أن الامه المحمدية وفت بالعهد واصلحت بين الامه الإسلامية ووجه رساله لمن يصلح
ورسالة لمن يفسد وخاصه الذين يستغلون وسائل التواصل الاجتماعي لإشعال الفتن وتأجيج الصراع بين الناس مستشهدا بحديث رسول الله صلي الله علية وسلم (ما من خطوه أحب إلي الله من خطوات يخطوها العبد لإصلاح ذات البين وطالب الطراوي بعدم ترك القضايا القارية كثيرا لأننا سنسال عنها يوم القيامه وأشار فضيلته أن من يصلح بين الناس له أجر شهيد وأكمل فضيلته بقوله موجها حديثه لأهل العفو لا تسمعوا للعامه والمحبطين ولكن اسمعوا الي حديث رسول الله صلي الله علية وسلم ما ذاد الله عبدا بعفوه إلا عزا وفي نهاية كلمته بشر الطراوي العافية بقوله سيقال لكم أهل العفو يقوم القيامه

وبعد ذلك جاءت فقره القوده عم القاتل حماده عوض بمرافقة العمده حسين وإعلان كبار عائله الفتاتحه الحاج سعدي علي حسين والحاج عبد الفتاح رضا حسين ومحمد علي حلب والد الضحية وإعلان العفو وهنا يعلوا صوت التكبير والحمد وسط فرحه جميع الحضور وتبادل أهالي قرية المفرجية الحاضرين التهاني وإعلان الأمن والأمان والاستقرار بقرية المفرجية قوص قنا

وبعد ذلك كلمه عريس اليوم العمده حسين علي سعيد عمده قرية المفرجية والتي ألقاها نيابة عنه ابنه علي حسين علي سعيد والذي رحب بالحضور جميعا متمنيا استمرا الأمن والأمان بالقرية وجميع أرجاء البلاد
وإلقاء ابن العمده الكلمه نيابة عن والده آثار تساؤلات عده هل يكون علي حسين علي سعيد عمده القرية القادم خلفا لوالده عمده القرية الحالي

وبعد ذلك كلمه الكنيسة والتي ألقاها القس بوي نيابة عن الأنبا بيمن أسقف قوص ونقاده والتي فعلا نالت استحسان الجميع ورحب فيها بالجميع وذكر بشوي أن هذا الصلح رقم 65 علي مستوي المحافظه متسائلا
لماذا الدم؟
هل الدم لأي خلاف اواختلاف منوها (الإسراء ومريم العذراء والدم كله حرام)
وتلتزم ذلك كلمه مهندس الصلح المهندس عبد السلام عليان نيابة عن قرية المفرجية مرحبا بجميع الحضور المذكورين أعلاه ترحيبا
بعدد مت غرت به الطيور
وعدد نجوم السماء
وعدد الحقول وازهارها
وعدد الصحاري ورمالها

وعرض عليان نبذه عن القرية قائلا قرية المفرجية تنتمي الي الشيخ مفرج الدماميني ومنذ نشأتها تتسم بالأمن والأمان والاستقرار ولاتوجد بها خصومات ثأرية وان ماحدث حدث من شخص غير طبيعي في ظروف عير طبيعية وسرد ما قامت به لجنه الصلح برئاسة العمده حسين علي سعيد عمده القرية ووجه عليان الشكر لعائلتي الفتاتحه وال عوض لقبول الصلح والعفو وال عوض لقبول شروط الصلح
وشكر عليان النائب محمد محمد سليم بمعاونة لجنه الصلح وتواصله مع القيادات الأمنية حيث من المعلوم أن من أنهي الصلح هم أبناء المفرجية ولجنة الصلح التي ذكرناها آنفا

في نهاية كلمه عليان هتف باعلي صوته تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر وتجاوب معه الحضور ورددوا ذلك
وبعد ذلك جاءت كلمه النائب محمد محمد سليم عضو مجلس النواب والتي جاءت قوية أيضا مطالبا القيادات الأمنية الوقوف مع لجان الصلح علي مستوي مركز قوص
ولكن كانت له سقطه كبيرة بعد أن تحدث نيابة عن العضوين للدائرة اللواء سيف النصر محمد إبراهيم والمهندس معتز محمد محمود متغافلا أن الكثير من الحضور ملمين بالوضع السياسي للدائرة ويعلم الكثيرون الخلاف بين محمد سليم ومعتز محمد محمود حتي أن الكثيرون لقبهم بالأعضاء الفرقاء علما بأن العمده عبد العزيز عمده الجمالية بالتأكيد حضر لكونه عمده وأيضا نيابة عن اخية اللواء سيف عضو مجلس النواب وأيضا حضور الحاج رمضان رياض كما هو المعتاد نيابة عن ابن عمه المهندس معتز محمد محمود علي حسن عضو مجلس النواب أيضا
والسقطه الثانية استخفافه بالعقول وطلب من القيادات الحاصره القضاء علي البطالة وغلاء الأسعار وهو يعلم تماما أن هذة الأمور تحتاج لقرارات علي أعلي مستوي من القياده السياسية للبلاد متهكم البعض علي النائب ومتسالا لماذا لا يناقش ذلك في مجلس النواب ويستخدم أدوات الرقابة البرلمانية لمحاسبة الحكومه ومراسيم ردم برك الدم لايجوز فيها المكاسب السياسية والانتخابية

وبعد ذلك جاءت كلمه – اللؤاء أيمن السيسي السكرتير العام لمحافظه قنا نيابة عن اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا وأيضا كانت كلمه قوية من القلب والي القلب وغير نمطية وغير برتوكولية وشكر السبي جميعا الحضور وتحدث عن افاه الثأر محذرا من الطرف الثالث في هذة المعادلة والمستفيدين الأول منال ذلك وهم تجار السلاح الذين يبيعون السلاح والذخيرة وأشار أن هذة العاده تصر بالجميع تضر بالمجتمع اقتصاديا واجتماعيا وان الطرف الثالث هو المتربح ماليا من ذلك منوها سيادته أن بعض المشاكل الثارية تكون علي أسباب تافه لا ترقي الي الدماء مشيرا أن أصل هذة المشاكل تؤدي إلي السجن والقتل والثأر وتشريد الأسر ويستغلها الآخرون لتحقيق مكاسب مالية
وناشد السبسي أهل قنا بقوله علموا الجيل القادم البعد عن الثأر وتعريفهم اخطاره
وناشد أيضا المسجد والكنيسة وجميع مؤسسات الدوله تعريف المواطنيين إخطار هذة العاده وأهمية البعد عنها
وأشاد السيسي بالمنظر والكلمات موضحا أن هذة المنظر يقول إن قريتنا أمنه وان شاء الله مصر ستكون في أمن وأمان الي يوم الدين
وشدد السيسي علي أن يقوم كبار العائلات والمسجد والكنيسة والأسرة بدورهم
ولابد من تعليم الأولاد أن افاه الثأر مضرة بالجميع وعندما تكون هناك حاله ثار يكون الجميع الجميع عدم مأمن ويودي ذلك إلي الضرر الاقتصادي وعلق السيسي علي كلمه بقوله اقول لسيادة النائب محمد سليم أن محافظه قنا ستكون احسن محافظه وتبلغ رساله للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية نعلن من المفرجية احدي قري محافظه قنا أن مصر في أمن وأمان الي يوم الدين وتمنى سيادته أن لا تكون هناك حوادث ثأرية أخري
وكانت الفقرة التالية ومسكن الختام والقرآن الكريم وسط فرح جميع أهل قرية المفرجية وإعلان عوده الأمن والأمان والاستقرار للقرية
بفضل الله عز وجل ثم حسينها ومهندسها وشيوخها

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

بعد قرار محافظ أسوان غلق مخبزين استياء من أهالي صحاري والخزان

كتب وليد صبري حكوم تسود حالة كبيرة من الغضب والاستياء بين أهالي مستعمرتي صحاري والخزان …

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com