أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات وآراء / أكتوبر.. ملحمة لن تنتهي 

أكتوبر.. ملحمة لن تنتهي 

كنت أستمع إلي برنامج الراديو صديقي والذي تقدمه الإذاعية مني بطاح حلقة يوم 6أكتوبر 2018 وكان ضيف الحلقة اللواء / سمير فرج والذي كان مشاركا فعليا في حرب أكتوبر , وقال في حديثه أشياء وأحداث حقيقية جميلة .
فعلي سبيل المثال قال أنه بعد إعلان الحرب وإذاعة الخبر بالبرنامج العام . قام الملحن الجميل بليغ حمدي هو وزوجته الفنانة وردة بالذهاب إلي مبني ماسبيرو وظلوا موجودين إلي أن تحصلوا علي كلمات أغنية بسم الله الله أكبر بسم الله والتي كتبها الشاعر القنائي عبد الرحيم منصور الله يرحمه والذي ذهب إلي ماسبيرو مباشرة لنفس السبب أيضا .
وقد كتب أيضا أغنية وأنا علي الربابة بغني و قام بتلحين الأغنيتين بليغ حمدي وغنتهما الفنانة وردة وكانت أغنية بسم الله الله أكبر أول أغنية تصل إلي الجنود علي خط القتال , وأنها كان لها دور محفز جدا .
وبعدها مباشرة غنت وردة و أنا علي الربابة بغني , وقال اللواء سمير أن الإذاعي حمدي الكنيسي كان قد وصل لتوه من الجبهه ونزل علي ماسبيرو مباشرة , وقال أنه كان ضمن المجموعة التي كانت وردة تغني في وسطها مما جعل وجوده مؤثرا في أداء الفنانة وردة .
طبعا كل شخص منهم شعر أن له دور إيجابي وحيوي ومؤثر , وكان للفن دور عظيم في رفع الروح المعنوية للجنود .
ومما ذكره اللواء / سمير فرج أيضا وأول مرة أسمعه عن شخصية الرئيس الراحل أنور السادات الله يرحمه , فقال كنا في داخل دوشمة أومكان لتجمع الجنود لا أتذكره بالضبط وقال ودخل علينا الرئيس السادات وخلفه جندي يحمل صينية بها ساندوتشات وأكواب شاي وقال يالا يا اولاد أنا سألت المفتي عن حكم إفطاركم في رمضان بسبب الحرب , فأفتي بأن الحرب ومشقتها تبيح الإفطار , و قام بعض الجنود بالإفطار والبعض ظل صائما .
وأثناء تواجد السادات دخل أحد الضباط وناداني ( يقصد نفسه اللواء سمير ) وأبلغني بخبر إستشهاد الطيار عاطف السادات . وقال ولم ندر ماذا نفعل هل نخبر الرئيس بإستشهاد أخيه أم نخفي عنه الخبر ,. ثم وجدنا أنه من الضروري إبلاغه .
وقام الضابط بإخبار السادات , فتوقعنا أن ينهار وفي ذلك تأثير سئ علي الجنود في المعركة أو يبكي أو يصدر منه ردة فعل تؤثر سلبا في الجنود , قال ففوجئنا أنه قال الله يرحمه , ولم يظهر أي إنطباع ,
بل صمت لبرهة ثم أكمل حديثه عاديا . وأنا شخصيا هذا الموقف جعل السادات في نظري إنسان من طراز مختلف , لأنه لو كان أظهر أي تأثر فهو بذلك يفرق بين دم الجنود ودم أخيه , والكل في المعركة سواء , لا يختلف دم عن دم ولا شخص عن شخص . يجتمع الكل في الدفاع عن الوطن .
فتحية من القلب لكل الذين حاربوا وضحوا بكل ما يستطيعون من جهد وعرق ودم .
وتحية إلي النساء , لا أقصد اللواتي ضحين بأزواجهن وأولادهن فذلك أمر مفروغ منه , ولكن تحية للمرأة التي ذهبت متطوعة إلي الهلال الأحمر وفي كل المستشفيات تقدم العون والمساعدة والوقت والجهد وتبرعت بالدم .وتعاملت مع الجرحي والمصابين وكأنهم أخوتها , وتعلمت كيف تضمد الجروح وتقوم بالعلاج فذلك صعب علي كثيرات .
ولم يكن هناك فرق بين إمرأة فقيرة أو غنية , زوجه فلاح أو زوجه سفير أو وزير , أغلب النساء في مصر خرجت من منازلهن للمساعدة , وحتي كثيرات سافرن من الأقاليم إلي القاهرة مخصوص من أجل العمل بالتمريض للجرحي .
تحية لكل مصري أيا كان مكانه أو موقعه ولكل مصرية أيا كان دورها وتحية للجيش المصري علي مر العصور.
بقلم / كواعب أحمد البراهمي

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

أنوار باريس تشعلها نيران الفساد ومصالح النخبة الحاكمة “4”

بقلم/ مجدي فتح الله ارحل .. ارحل .. ارحل . ارتفع سقف المطالب وقال اصحاب …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com