أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات ومعلومات / اسطوره العسكريه الألمانيه الذي عشقه الشعب وقتله هتلر

اسطوره العسكريه الألمانيه الذي عشقه الشعب وقتله هتلر

بقلم . مختار القاضي .
الڤيل روميل هو قائد عسكري ألماني أوصلته إنتصاراته إلي رتبه مشير وحصل علي أعلي أوسمه العسكريه الالمانيه وكان قائد للمدرعات تمكن من تحقيق النصر في كافه معاركه العسكريه . كان روميل محبوبا من مرؤسيه ويتعامل معهم بطريقه غايه في الذوق ولم ينسب اليه قتل او تعذيب الأسري وكان ينتقد هتلر في مواقفه ضد اليهود والاجناس الأخري التي كان ينظر لها النازيون الألمان كأجناس اقل منهم رتبه . شارك روميل في الحربين العالميتين الأولي والثانيه وحقق انتصارات عسكريه غير مسبوقه وكان قائدا لاكبر سلاح دبابات في العالم وقد تم تصنيفه ضمن أعظم قاده التاريخ وتدرس خططه العسكريه حتي الآن في الدول الكبري في غالبيه جامعاتها وكلياتها العسكريه .

ولد ثعلب الصحراء سنه ١٨٩١ م في بلده هايدن هايل الالمانيه وقد بدأ حياته العسكريه كضابط في سلاح المشاه وحارب في فرنسا ورومانيا وإيطاليا وأصيب ثلاث مرات وحصل علي وسام الصليب الحديدي من الدرجه الثانيه وفضل ان يبقي كقائد ميداني في ساحه القتال بديلا عن أي منصب آخر وتفنن في وضع الخطط العسكريه ولم يتلقي سوي هزيمه واحده في مصر علي يد القائد الإنجليزي مونتيجمري الذي حقق النصر علي روميل بسبب تفوقه في السلاح والعتاد والجنود علي قوات روميل بثلاثه أضعاف مع فقدان روميل للغطاء الجوي ونفاذ الوقود مما دعا الإنجليز إلي صناعه أسطوره كاذبه عن مونتيحمري . تم ترقيه روميل الي قائد قوات حرس الرئيس هتلر الشخصيه ثم شارك في سنه ١٩٣٩ م في الغزو النازي لبولندا وأوكل إليه هتلر قياده الفرقه السابعه بانثر سنه ١٩٤٠ م . تم تكليف روميل بدعم القوات الإيطاليه في شمال أفريقيا حيث ذهب إلي هناك وحقق أعظم الإنتصارات في حرب الصحراء لذلك أطلق عليه لقب ثعلب الصحراء لبراعته العسكريه الفائقه في معارك الصحراء .

وعندما علم هتلر بأخبار إنتصاراته الساحقه قام بترقيته إلي رتبه مشير وهي رتبه لايحصل عليها سوي اصحاب الإنتصارات الساحقه في الحروب . في شهر مارس سنه ١٩٤٣ م امر هتلر بعوده روميل إلي المانيا بعد ان ترددت انباء عن إنتقاد روميل لقياده هتلر وبعد عودته إلي المانيا القي القبض عليه بتهمه التآمر علي حياه هتلر بعد ان ثبت تورطه في محاوله اغتيال هتلر سنه ١٩٤٤ م . خيره هتلر بين الموت منتحرا وتناول السم والإعلان عن وفاته متأثرا بجراحه للحفاظ علي شرفه العسكري أو أن يحاكم بتهمه الخيانه العظمي فاختار الأولي وانتحر متأثرا بالسم بابتلاع حبه سيانيد سامه في ١٤ اكتوبر سنه ١٩٤٤ م .

شيعت جنازه روميل في مراسم عسكريه مهيبه وتم دفنه في مقبره كتب عليها إسمه وكافه الانواط والرتب والاوسمه ضمن أعلي مراتب العسكريه التي حصل عليها طوال حياته وتم إشاعه مقتله بجلطه قلبيه ولم يكشف عن السبب الحقيقي لوفاته الا بعد إنتهاء الحرب العالميه الثانيه وهزيمه المانيا وإنتحار هتلر .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

نهايه الشيطان التركي الأكبر عدنان أوكتار

بقلم . مختار القاضي . ألقت السلطات التركيه القبض علي الشيطان التركي عدنان أوكتار والذي …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com