أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات وآراء / مصر المسلم والمسيحي

مصر المسلم والمسيحي

كتب عبدالحميد شومان
رغم ارتواء الارض المصرية باللون الاحمر الا ان الارض ستظل اما طينية سوداء او رملية صفراء فالارض هي الارض لم ولن تتغير هكذ الديانات مسلم او مسيحي ايضا ايد واحده لن تنكسر مصر ولن تسقط راياتها الخفاقة فوق القمم.

فما حدث الجمعة الماضية في صعيد مصر ما هو الا حلقة جديدة من حلقات الإرهاب الأسود الذي يستهدف مصر … فمن قتل قبل ذلك ثلاثمائة مصلي في مسجد بئر العبد هو نفسه من وجّه طلقات الغدر واقدم علي تلك الفعلة الشنعاء في رواد دير الانبا صمومائيل بالمنيا.

لذا علينا نحن العقلاء ان نحلل بل ونقرر ما يحتاجه المشهد المصري إلى قليل من العقلانية.

وقبل ساعات من حدزث مجزىة دير الانبا صومائيل كانت مصر على موعد مع انطلاق مؤتمر الشباب العالمي الذي بات يمثل حدثا عالميا على أرض المحروسة، شباب يجتمع ليبسط رؤية للسلام العالمي، ويباعد كثيرا شبح الخصام وصراع الحضارات، فهل كان هناك من يريد إفساد العرس المصري القائم على أرض شرم الشيخ مدينة السلام؟
نعم.. استهدف الإرهاب في الأعوام الأخيرة مسيحيين مصريين بصورة غير مسبوقة، وهذا أمر يحتاج إلى التساؤل لماذا؟ وهل المسيحيون المصريون فريق وافد ظهر بالأمس واكتشف البعض أنه يعيش على ضفاف النهر، وأنه قد حان الوقت لقطاف رؤوسهم؟
القضية على غير هذا النحو بالمرة، إنها قضية استهداف وطن، عبر الطعن في منطقة يرى الذين يخططون لمؤامراتهم تجاه مصر أنها تمثل البطن الرخوة، لا سيما أنهم نسيج من الجماعة الوطنية المصرية المسالمة والتي لا دلالة عليها على العنف في الماضي أو الحاضر.

السؤال الجوهري الواجب طرحه على مائدة التفكير بشكل عاجل.. هل اعتداء الأمس الإرهابي حادث مجرد أم أنه حلقة ضمن سلسلة كبرى من الخطط المعدة لمصر ؟

ما تحتاج إليه مصر المحروسة وبقية العالم العربي في هذا التوقيت هو المزيد من التوعية والتعبئة الإدراكية لتبيان ما هو آت، وغالبا لن ينتظر طويلا ضمن أطر منطقة ملتهبة تزداد درجة حرارتها يوما تلو الآخر، إلى أن يقدر لها الانفجار لا سمح الله، وساعتها لن يستطيع أحد توقع النتائج.

طرح القضايا المصيرية دائما وأبدا يبدأ من الذات، والرهان على القوى الوطنية المصرية هو الشأن الوحيد الذي يمكنه أن يساعد على التئام الجروح، ولا يدع أي مجال لشق الصف الإنساني المصري.

رحم الله شهداء الوطن، وحفظ الله مصر وشعبها مسلم ومسيحي من كل شر.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

مصر التي في خاطري

كتب : عبدالحميدشومان من منا لا يحب مصر ؟؟ اراهن بل اتحدي ان يجيب احد …

اترك تعليقاً

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com