اسلاميات

فقه الخواطر: بقلم/ محمد مامون ليله

الخواطر في اليقظة كالرؤى في المنام، قد تكون إلهية، أو ملكية، أو نفسية، أو شيطانية.
وتوارد الخواطر قد يدل على تقدم ملحوظ في تربية النفس؛ ولهذا دون خواطرك، ولا تركز مع السيء منها، فلعله تخويف من الشيطان، وليس كل الناس تكثر عندهم الخواطر، وعلى الإنسان أن يستغلها فيما ينفعه، ويجعلها تأملاته في الكون، فكأنه يدون حياته في كتاب من خلال تدوينه للخواطر. 
والخواطر تتنوع، وقد تتحول، أو تختفي يوما، المهم ألا تجعلها بابا إلى الوسوسة. والله أعلم.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق