أخبار عاجلة
الرئيسية / الدين والحياة / إشكالية برامج الفتاوى على الفضائيات وحلها

إشكالية برامج الفتاوى على الفضائيات وحلها

بقلم/ محمد مأمون ليله
– هي تجرئ الإنسان على الفتوى، واقتحام مخاطر الظن والتقول على الله بغير علم منعا للإحراج.
– يسهل اصطياد الداعية من خلال بعض الأسئلة التي قد تثير إجاباتها مشاكل طائفية أو شخصية.
– تشجع على نشر ثقافة الهمجية والتخبط في الفقه، وانتشار فكرة المذهب الراجح، والتلفيق بين المذاهب.
– تؤدي إلى انزواء الفقه المذهبي، فتشجع على ظهور بعض الأفكار العلمانية والليبرالية المتطرفة.
– تعمل على تعلق الناس بالدعاة غير العلماء، وهم أسرع الناس تحولا، فتتحول معهم أفكار الناس، وهذا خطر على الأمن القومي. فضلا عما فيها من إعطاء من لا يستحق مكانة لا يستحقها.
– تشجع الطاعنين في الشريعة إلى التسلل من خلال الهاتف، أو الأسئلة، أو حتى وجود بعض المذيعين.
والحل إلغاء برامج الفتاوى، وتنشيط دار الإفتاء المصرية، وأن يكون لها مبنى وأرقام تليفونات وفاكسات وإيميلات… في كل محافظة، والتعاون المشترك بينها وبين الأزهر الشريف، ووزارة الأوقاف، بحيث يدخلان المفتين المعتمدين عندهما في كل محافظة إليها كانتداب جزئي، إذا لم يمكن انضمام الجميع تحت لواء الأزهر الشريف.
وإذا لم تكن هناك إمكانية لبناء مبنى في كل محافظة، فممكن أن يتبنى الأزهر الشريف دورا أو عدة غرفات في أحد مبانيه في الكليات أو المعاهد… وهكذا يعمل الكل مع الكل، وتتقارب الوجهات.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

هل تعرف ان الكل ذائل لا محالة

كتب/ درى موسى الكل سيدخل هنا ابيت ام لم تأبى باى لحظه. ستدخل هنا ولن …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com