أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات ومعلومات / الموسيقار “رياض السنباطي” في ذكرى ميلاده تعرف على حياته وأعماله

الموسيقار “رياض السنباطي” في ذكرى ميلاده تعرف على حياته وأعماله

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏جيتار‏‏‏‏كتبت دعاء سنبل

عملاق من عمالقة التلحين ، قدم للست أم كلثوم عدداً كبيراً من كلاسيكيات الغناء العربي هو الملحن والموسيقار الكبير رياض السنباطي ، ولد رياض في في أسرة بسيطة بمدينة فارسكور في دمياط في مثل هذا اليوم الموافق 30 نوفمبر 1906،كان والده يعمل منشداً في فرقة لإحياء الأمسيات والليالي وكان يغني المواويل والتواشيح في قرى دمياط.

بداية معرفة أبيه بموهبته كان في سن التاسعة حين رأه يعزف على العود وهو يجلس لدى أحد النجارين ،عرف وقتها الأب أن ابنه يمتلك نفس ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏موهبته، فاصطحبه بعد ذلك إلى الحفلات واصطحبه معه بفرقته حتى انتقل لمدينة المنصورة هو وعائلتة وكان في سن الثانية عشرة وكانوا يلقبونه حينها بـ”بلبل المنصورة” نظرًا لبراعته في الغناء والعزف على العود ولمع وحاز على شهرة كبيرة .

أنطلق السنباطي إلى عالم المجد من خلال التعرف على عمالقة الموسيقى والغناء مثل الشاعر” أحمد شوقي” والفنان الراحل “محمد عبد الوهاب”، وقام عبد الوهاب برعاية السنباطي فنيًا وقدم السنباطي أول لحن له من كلمات علي محمود طه بعنوان “مشرق البسمات أضيء سماء حياتي”، وتعرف السنباطي على شركة “أوديون” للتسجيلات والاسطوانات من خلال علي حسين المانسترلي وقام بتسجيل بعض الأغنيات والألحان حيث قام بالغناء بنفسه، لكنه تراجع بعد ذلك ورأى أن يركز في التلحين أفضل من الغناء، فلحن العديد من القصائد والأغنيات منها أوبريت “عروس الشرق” لـ منيرة المهدية و”يا ناري من جفاك” لـ عبد الغني السيد.
مثل السنباطي و أم كلثوم ثنائي رائع حيث قام بتلحين ما يزيد عن 200 قصيدة وأغنية لها، تقرب من ربع ما قدمه السنباطي طوال حياته الفنية، وكانت علاقة الثنائي قوية جدًا فكان يعتبرها حياته، حتى حدثت بينهم بعض الخلافات البسيطة التي صفو أثرت على علاقتهم ، حيث تهكمت أم كلثوم على لحن له وشبهته بألحان الموجي وطلبت منه بعض التعديلات، فلم يستجب وقطع العلاقة .

وتدخل الشاعر “أحمد رامي” كوسيط للصلح بينهم، لكن السنباطي طلب منه أن تصالحه الست ام كلثوم بنفسها، وأستجابت م بالفعل وبادرة بمصالحته .

السنباطي لحن العديد من أغاني الأفلام حوالي ما يزيد عن خمسين فيلمًا، منها ” شادية الجبل” و” رابعة العدوية” و” ثورة المدينة” و” الحبيب المجهول” وغيرها من الأفلام،أشترك السنباطي في بطولة فيلم وحيد وهو ” حبيب قلبي” لكنه لم يكرر التجربة حيث رأى أن التلحين هو عالمه وعشقه .

أتكرم السنباطي من قبل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وحصوله على وسام الفنون كما قام السادات بمنحه وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى. وحصل السنباطي أيضًا على جائزة اليونسكو العالمية عام 1977م، بأعتباره “الموسيقي المصري الوحيد الذي لم يتأثر بأي موسيقى أجنبية وأنه أستطاع من خلال موسيقاه التأثير على منطقة لها تاريخها الحضاري” بحسب تقديم الجائزة، وأحد خمسة موسيقيين فقط نالوا هذه الجائزة على فترات متفاوتة.

لحن السنباطي لغيره من الشعراء قصائد الأطلال وأراك عصي الدمع وثورة الشك والكثير غيرها .

كما قدم لأم كلثوم عددا كبيرا من كلاسيكيات الغناء العربي ، فهو من خلد كلمات شاعر الشباب حينذاك “أحمد رامي” بألحانه الخالدة مثل أغنيات عودت عيني ، هجرتك ، حيرت قلبي معاك ، سهران لوحدي ، هلت ليالي القمر، ياللي كان يشجيك أنيني وغيرها الكثير .
كما أن ألحانه التي لحنها لغير أم كلثوم أثبتت أنه صاحب مدرسة موسيقية مميزة إذ تعد هذه الألحان من المحطات المميزة في حياة هؤلاء المطربين فهو من قدم ألحان
شفت حبيبى ، لمحمد عبدالمطلب ولعبة الأيام ، للفنانة وردة ،وأن كنت ناسي ، للفنانة هدى سلطان،يا حبيب الروح ، للفنانة ليلى مراد،ومين يشتري الورد ،و لحن الوفاء للعندليب وغيرهم الكثير من الأعمال.

رحل عملاق الموسيقى عن عالمنا في 10 سبتمبر عام 1981م عن عمر يناهز 75 عامًا وترك تراث كلاسيكي كبير في عالم المغنى .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

سر الرجل الذي باع كل مايملك من أجل مصر .

بقلم . مختار القاضي . محمد طوبار الشهير بالمستشار محمد طوبار رجل مصري بسيط ومستشار …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com