أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات وآراء / احلام مشروعه !… بقلم/ ايمن السلحدار 

احلام مشروعه !… بقلم/ ايمن السلحدار 

كانت القصص الكارتونيه المصورة حين كنا صغارا هي عشقنا و عالمنا الذي نعيش فيه وظل ميكي ماوس و خطيبته ميمي في طور الحب و الخطوبه ولم يتزوجا حتي كبرنا و تركنا قصصهم الجميله …. ومن بعدهم كان أبنائي يطالعون تلك القصص ولم يتزوج في عهدهم ميكي ماوس و ميمي والي أن تقوم الساعة لن يتزوج بطله القصه الكرتونية لأنها ببساطة هي اراده المؤلف ….. كنت صغيرا أيضاً حين كان صديقي (مبارك حسن) معي نجلس ذات مساء نحلم بتحرير فلسطين …. جالسون نحن كل مساء في منزله وينضم لنا كل يوم صديق جديد … و ظللنا نحلم كل يوم …. بل وقررنا أن نهاجر الي ليبيا كي يساعدنا معمر القذافي !!! ولا أدرى لما اخترناه كي يساعدنا فليس على الاطفال حرج ….. وحين كبرنا عرفنا أن فلسطين لن تحرر لان المؤلف ها هنا هو اراده الشعوب التي ترفض أن تتحرر من قبضه العبودية للغرب …. ولان فلسطين لن تحررها احلام طفل …. يقول هتلر ( أن العواصم لا تفتح بقدر ما يضاء في الكنائس من شموع ولكن تفتح باحذيه الجنود الثقيلة ) ولكن اين الاحذيه الثقيلة؟ لقد عرفنا حين كبرنا أن الاحذيه التي في اقدامنا نضعها في الافواه كلما قتل شقيق فلسطيني ….. وانا أوطاننا الكبيرة خاويه علي عروشها وان مباراه لكره القدم قد تقوم من أجلها حرب بين مصر والجزائر. ….. احلامنا كانت مشروعه … ولكن من يجبر المؤلف أن يعقد قران ميكي ماوس و ميمي أنه وحده من يقرر ولن يقرر طالما تلقي قصته رواجها في الأسواق …. احلامنا مشروعه ولكن من يجبر الحكام و الشعوب أن يقوموا علي قلب رجل واحد ….. واليوم وانا علي قارعه الطريق اقابل صديقي مبارك يدب علي الأرض بقدم هزيله ممسكا في يمينه طعام لأبنائه وعن يساره كانت طفلته …. اراها تنتظر زواج ميكي و ميمي وحين تكبر قليلا ستحلم مع ابنائى بتحرير فلسطين …. وحين تصبح ام كبيره ستعرف الحقيقة ان فلسطين في قلوبنا احلام مشروعه
وأنها لن تستطيع المرور عبر حدود الوطن الا بجواز السفر … وأن مدافع الجيوش العربية لن تطلق قذيفه الا حينما تستدير إلي الوراء وان الرجال في كل بلاد العرب يولدون خصيان …. ملطخون بعار حتى موتهم ….. احلامنا المشروعه مصلوبه على حائط المبكي وكتب تحتها بكل سخريه ( استيقظوا يا رب لان ميكي لن يتزوج ميمي !!!! ).

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

أنوار باريس تشعلها نيران الفساد ومصالح النخبة الحاكمة “4”

بقلم/ مجدي فتح الله ارحل .. ارحل .. ارحل . ارتفع سقف المطالب وقال اصحاب …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com