سياسة وبرلمان

نتائج غير متوقعه في إنتخابات العريش وتأهل مرشحي الفواخيريه وأبي صقل للإعاده

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏العريش . مختار القاضي .
في نتائج غير متوقعه للأنتخابات بشمال سيناء تصدر المشهد الإنتخابي في دائره العريش المهندس أمين جوده من عائله الفواخيريه وهي أكبر عائلات العريش علي الإطلاق حيث حصل علي عدد ٥٩٠٩ صوت وهي نتيجه ممتازه لمرشح عائله عريقه وكبيره ولها تاريخ سياسي بارز ومشرف علي الساحه السيناويه منذ عشرات السنين . أما المفاجأه الغير متوقعه والكبري فهي حصول الحاج محمد السيد من أبي صقل عائله الجغنه علي نتائج مذهله حيث حصل علي عدد ٥٠٧٠ صوت وهو رجل خلوق معروف في العريش ويقدم الكثير من الخدمات للجمهور بفعل علاقاته الجيده بعدد من المسئولين . نتيجه الحاج محمد السيد مفاجأه من ناحيه انه فرض نفسه علي الساحه السياسيه ويتمتع بشعبيه جارفه وتواضع وحسن تعامل مع الجمهور . المفاجأه أيضا أن عائله الجغنه هي إحدي عائلات ابي صقل التي يمثلها عضو حالي في مجلس الشعب وهو العضو رحمي بكير وهنا يبقي السؤال هل تحدث المفاجأه ويمثل العريش لأول مره عضوي مجلس شعب من عائله واحده وحي واحد ؟ والإجابه بنعم يمكن أن يحدث ذلك بالفعل في حاله حصول المرشح محمد السيد علي عدد أكبر من الأصوات وتمكنه من حشد عائلات العريش كلها أو بعضها معه . لكن في الحقيقه فلن تسمح عائله الفواخيريه بذلك وسوف تبذل قصاري وسعها لكي ينجح مرشحها الذي يتمتع بشعبيه جارفه بين كافه الأطياف السياسيه والقبليه بالعريش وشمال سيناء عامه . من ناحيه أخري أسفرت الإنتخابات عن حصول المرشح علاء عايش عروج من عائله العرارجه وهو ناشط سياسي وحقوقي علي عدد كبير من الأصوات وهو ٢١٩٦ صوت وهو عدد كبير جدا مقارنه بمن بعده ممن يعدون من ذوي الشعبيه الجارفه وهو نجاح كبير في حد ذاته أو مايسمي بالسقوط المشرف في ساحه المعركه . كذلك حصول المرشح عادل محسن أرناؤط علي عدد ١٦٣٧ صوت تعتبر نتيجه غير مقبوله أسفرت عن عدم الإقبال من الناخبين علي الإدلاء بأصواتهم وهي نفس ماحدث للمرشح جمال البنديري الذي حصل علي ٩٩٤ صوت وهو عدد قليل مقارنه بغيره وهو رئيس حزب حماه الوطن بشمال سيناء وله باع طويل في السياسه والعمل العام والخدمي ويحظي بحب وإحترام الجميع . حصل المرشح أحمد سعد من عائله الأيايبه علي ٨١٩ صوت كما حصل حسن الحلواني من أبناء الوادي علي عدد من الأصوات يقدر ب ٦٣٩ صوت وهو أمر متوقع في ظل عزوف المواطنين عن المشاركه لاسباب معلومه مسبقا من كثره معاناه المواطن السيناوي ومشاكل البطاله والمياه والبنزين وتقنين الأراضي وأرتفاع الأسعار وتردي مستوي الخدمات وغلق الشوارع وغيرها من المشاكل التي يضجر منها كافه المواطنين علي أرض سيناء رغم الإنفراجات المتعدده مع قرب إنتهاء العمليه الشامله ٢٠١٨ م . والآن هل ينتصر الحاج محمد السيد ويحقق المفاجأه كما حققها في المرحله الحاليه أم يتمكن مرشح الفواخيريه المهندس أمين جوده من الحشد والحصول علي كرسي البرلمان هذا ماستجاوب عليه الأيام المقبله التي ستتم فيها إنتخابات الإعاده بين المهندس أمين جوده والحاج محمد السيد . شهدت الإنتخابات أيضا درجه كبيره جدا من الحياديه التامه من جانب المحافظه والأمن وكافه مؤسسات الدوله كما تم تأمين اللجان تأمينا شاملا من جانب القوات المسلحه والشرطه في جو ديموقراطي ساده الهدؤ التام وحسن التنظيم وحسن التعامل مع الجمهور .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق