أخبار عاجلة
الرئيسية / تكنولوجيا ومعلومات / أخطر الاسرار المذهله عن الأهرامات

أخطر الاسرار المذهله عن الأهرامات

لا يتوفر نص بديل تلقائي.مقال بقلم . مختار القاضي .
توجد أسرار لازالت مجهوله وغامضه عن الأهرامات المصريه ورغم التقدم العلمي فلم يتمكن أحد من الكشف عن هذه الألغاز حتي الآن أو تفسيرها . أول هذه الألغاز هو الهرم الأكبر والأقطاب المغناطيسيه فيتموضع الهرم الأكبر بالتوازي مع القطب المغناطيسي الشمالي لكن إمكانيه القيام بهذا تستلزم القيام باستخدام البوصله التي لم تخترع إلا بعد آلاف السنين من بناء الأهرامات فقد قام الفراعنه ببناء الهرم الأعظم مع مراعاه القياسات الصحيحه لمكان بنائه إذ أن مقدار الإختلاف اليمين عن الشمال لايذيد عن ثلاث درجات رغم عدم حدوث تقدم في علم الفلك والأجرام كما لم يذكر أي شيئ عن مدي المعرفه الفلكيه في البناء في النصوص القديمه أو الكتابات الموجوده علي جدران الأهرامات ولهذا فإن السؤال الذي يطرح نفسه كيف تمكن الفراعنه من بناء الأهرامات بهذه الدقه العاليه في إختيار القياسات الصحيحه ؟ لا يتوفر نص بديل تلقائي.وكيف تمكنوا من تحديد القطبين والشمالي الحقيقي ؟ . إن كوكبه الجوزاء أو المعروف حاليا بكوكبه الجابار هي عباره عن أشهر الكويكبات في الثقافات القديمه كما تعتبر من أشهر الكويكبات السماويه لوضوحها الكبير وشده لمعان معظم نجومها مما يجعل تمييزها سهلا كما أنها كما تخيلها البشر قديما عباره عن محارب يقف حاملا سلاحه علي خصره بحزام من ثلاثه نجوم وبما أنها تتموضع خلف خط الأستواء فيمكن رؤيتها من أي مكان في الأرض لكن المثير في الأمر هو أن الأهرامات المصريه بنيت علي نسق حزام الجابار الثلاثه من حيث الموقع فكيف تمكن الفراعنه من بناء الأهرامات الثلاثه في نفس مكان النجوم الثلاثه لحزام الجابار ؟ . إستخدم الفراعنه مايقارب من ٢,٣ مليون صخره كبيره ويبلغ وزن بعضها ١٦ طن ولكن وضع مثل هذه الحجاره في الموضع المحدد عمل دقيق للغايه والقيام به بدون إسما في المفاصل يبدوا شبه مستحيل . ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏سحاب‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏خلال عمليه البناء كان هناك عدد كبير من العمال إذا تمكن المصريون بطريقه ما من نقل هذه الأحجار الضخمه والثقيله عبر الصحراء والوصول بها إلي موقع البناء كما أن القياسات بإتقان شديد لأظلاع الهرم علي الرغم من أن إرتفاع الارضيه الصخريه في وسط المكان الذي كانت تنقل اليه تشكل عائقا لقياس المحاور . إضافه لكل هذا فقد بني الهرم بمراعاه كل القوانين الرياضيه والهندسيه إذ يعتقد الكثير من العلماء إن الهرم الأكبر هو المركز الجغرافي للكره الأرضيه لكن الطريقه الحقيقيه لبناء هذه المعالم التاريخيه الشهيره لازالت مجهوله وتعد لغزا محيرا . بالرغم من درجه الحراره المرتفعه بمصر صيفا إلا أن حراره الهرم الأكبر من الداخل لاتتجاوز ٣٠ درجه مئويه إذ يحتوي الهرم علي ممرات للتهويه التي تتصل بحجره الملك مهما كانت درجه الحراره خارج الهرم فإنها تبقي ثابته في الداخل لاتتجاوز ٣٠ درجه مئويه ولهذا يمكننا القول بأن الهرم الأكبر يحتوي علي أول نظام تهويه في التاريخ كما تم رصد ثلاثه صخور داخل الهرم درجه حرارتها أعلي من الصخور الأخري مما يضعنا أمام فرضيات أن مصدر الحراره يأتي من تحت الهرم أو من إحدي الغرف السريه التي لم تكتشف بعد او تلك التي بنيت لتعديل الحراره في أماكن مختلفه بالهرم . في النهايه تدل هذه الحقائق علي أن الأهرامات وخاصه هرم الجيزه مليئ بالأسرار والألغاز المحيره إضافه إنها دليل علي أن الفراعنه كانت من الحضارات المتقدمه التي إستخدمت طرق وتقنيات للعيش لازلنا نجهل الكثير منها حتي الآن .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

الفوبيا أعراضها وأنواعها وطرق علاجها

مقال بقلم . مختار القاضي . الفوبيا هي كلمه معناها الخوف الشديد والفوبيا لها أنواع …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com