أخبار عاجلة
الرئيسية / المجتمع / صالون👈 عبير مدين … بقلم: كشاف أم هاشم

صالون👈 عبير مدين … بقلم: كشاف أم هاشم

جلست زوجة المرحوم هاشم في سرادق عزاء زوجها مذهولة كيف مات زوجها الدكتور نتيجة الجهل 
وسرحت بخيالها تتذكر رحلة حياتها مع هاشم ذلك الشاب الوسيم الذي يعمل بإحدي شركات الأدوية بعد حصوله على دبلوم التجارة
تذكرت كم كادت تطير من الفرح عندما إختارها دون عن بنات القرية
والحق أنه كان شاب مكافح كمعظم الشباب فقد التحق بعمل إضافي بإحدي الصيدليات بعد مواعيد عمله بالشركة
واستطاع أن يستأجر شقة في منطقة شعبية في القاهرة انتقلت إليها و طفليهما بعد أن عاشت قرابة خمس سنوات في بيت عائلة هاشم و كان يأتي في عطلة نهاية الأسبوع والإجازات ليقضيها معهم
وخلال فترة عمله التي قاربت عشرين سنة ونتيجة طموحه وحب الاستطلاع استطاع حفظ أسماء العديد من أسماء الأدوية و دواعي استخدامها
ولأنه إبن بلد و خدوم كان يساعد أبناء بلدته و جيرانه فهو يشخص أوجاعهم و أمراضهم ويصف لهم العلاج وتمتد يد عطفه ليساعد الميسور الحال بشراء العلاج بتخفيض من الصيدلية التي يعمل بها
أما عن غير القادرين فهو يشملهم برعايته ويهدي المريض العلاج من العينات المجانية التي تنتجها الشركة
أصبح الجميع يناديه الدكتور ويلجأ إليه للكشف و العلاج ولما لا وأسعار الكشف عند الأطباء غالية ومصاريف العلاج تضلعهم
وأصبح هاشم نفسه مقتنع بأنه دكتور وأن الدراسة في كلية الطب من باب استنزاف موارد أولياء الأمور وإجهاد الطلبة
كثير من مرضاه كان يكتب الله لهم الشفاء ومن مات فهي أعمار قدرها الله
حتى جاء اليوم الذي مرض فيه هاشم وشخص مرضه انه إلتهاب بالقولون نتيجة أكل زوجته الشهي
وطبعا وصف لنفسه العلاج و أغدق على نفسه بتناوله
وبدأت حالته تتدهور و يمنعه الكبرياء أن يذهب إلى الطبيب
قائلا ( هو هيفهم أكتر مني !! )
إلي أن أصبح لا يقوى على الحركة من شدة الضعف و الإعياء اضطرت زوجته الاستنجاد بإخوته في القرية فجاءوا على عجل لنجدة الدكتور هاشم وتم نقله إلى مستشفى
وبعد الفحوصات الطبية أتضح أنه مصاب بتليف الكبد وأن الحالة في مراحلها الأخيرة
سأل الطبيب المعالج عن أنواع العلاج ألتي يتناولها هاشم
أسرعت الزوجة للمنزل واحضرت العلاج في كرتونة كبيرة
بدأ الطبيب يفحصها والذهول يعلو وجهه وسأل عن إسم الطبيب الذي وصف هذا العلاج
نظرت إليه السيدة باستنكار وقالت بثقة( هو يابييه هاشم .. هاشم ده دكتور كبير أوي هو اللي بيعالج كل قرايبنا و الجيران )
أستمر الطبيب المعالج في دهشته وسأل متخصص في ايه يا ست ؟
ردت ببراءة متخصص في كل حاجة
عدل الطبيب نظارته ونظر للسيدة يتفحصها ثم سأل بحيرة وهدوء هو زوجك متخرج من إيه يا ست ؟
أجابت بكل ثقة ( معاه دبلون تجارة )
فزع الطبيب وصرخ( يا نهار أسود جوزك الدكتور ياهانم ضيع نفسه بجهله … أنتم مفكرين بنقعد العمر كله ندرس علشان ايه !! )
خرج الطبيب من مكتبه مسرعا إلي حيث يرقد هاشم على سريره وبدأ يتفحصه
قلب هاشم نظره بصعوبة بين الطبيب و زوجته وقال لزوجته وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة
(ما تخافيش أنا هبقى كويس أنا لسه شايف أمي ماسكة كشاف و بتنور لي الطريق )
ثم فاضت روحه إلى بارئها
نظر الطبيب له بأسى وقال قتل نفسه بجهله 😢😢😢

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

جمعيه البر والقوي تحتفل بيوم الوفاء

كتبت : شوق عبد اللطيف قامت جمعيه البر والتقوي بالأحتفال بيوم الوفاء ، والذي تم …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com