أخبار عاجلة
الرئيسية / تكنولوجيا ومعلومات / مبني الموت ستيوارت تاور الغامض في لندن

مبني الموت ستيوارت تاور الغامض في لندن

كتبت/مرفت شحاتة
الذي ارتبط بقتل المشاهير واشهرهم سعاد حسني وأشرف مروان والليثي ناصف أبرز ضحاياه.. برج سكني مرتفع في غربي لندن، لكن ثلاثة من طوابقه الـ 15 شهدت سقوطاً 3 شخصيات مصرية شهيرة لقيت حتفها بعد حوادث غامضة يشتبه في كونها حوادث اغتيال. تعتبر لندن واحدة من أجمل عواصم العالم التي تحتوي علي أروع المعالم التاريخية والأثرية وتتميز بالهدوء ولا يشعر فيها الإنسان بالغربة ،، ولكن علي الرغم من هذا الجمال إلا أن لندن يتذكرها العرب عامة والمصريين خاصة ً بمدينة الهاربين ومأوي المعارضين نظراً لوجود عدد ليس بالقليل من الهاربين فيها فهناك يختبئ ممدوح إسماعيل مالك عبارة الموت بعد أن نجح أصدقاءه الفاسدين من رموز النظام السابق في تهريبه علي الرغم من كونه المتهم الرئيسي في تسببه بغرق ما يقرب من ألف شخص في مياه البحر الأحمر .
كما هرب إلي لندن اشرف السعد أحد رجال الأعمال الكبار في حقبة الثمانينيات من القرن الماضي وصاحب واحدة من اكبر شركات توظيف الأموال في مصر حيث فر إلي لندن بعد هروبه من مصر بأموال المصريين ثم أتخذ من لندن نقطة انطلاق له ليسافر إلي باريس ومازال يعيش بها حتى الآن .. أيضاً تعرف لندن بمدينة الموت ويعود ذلك إلي هذا الكم الغير عادي من جرائم القتل أو الانتحار التي شهدتها لندن فهناك لقي ناجي العلي رسام الكاريكاتير المعروف والفلسطيني الجنسية مصرعه والذي قتل برصاصة مجهولة المصدر .، أيضا اللواء علي شفيق مدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر والذي عثر عليه مقتولاً بلندن ثم عثرت شرطة أسكوتلاند يارد بجوار جثته علي حقيبة بها مبلغ مليون دولار قيل وقتها إنها ثمن كتابة مذكراته التي كان قد شرع في كتابتها والتي تحمل الكشف عن العديد من الأسرار والخبايا التي كانت تدور في أروقة الحكم في الحقبة الناصرية ،، كما كانت ستكشف ما كان يدور في مكتب المشير عبد الحكيم عامر والظروف والملابسات التي أحاطت بمصرعه .
ويقع مبني ستيوارت تاور بشارع ادجوار روود المعروف بشارع العرب وسمي هذا الشارع بهذا الاسم نظراً لكثرة عدد الجاليات العربية التي تعيش به ويعتبر مبني ستيوارت تاور مشهور جداً بالنسبة للجالية العربية المقيمة بـ لنـدن.أما اشهر الجرائم التي ارتبطت بالمشاهير فكانت سقوط السند ريلا سعاد حسني من الطابق السادس من مبني ستيوارت تاور. وأيضا الليثي ناصف قائد الحرس الجمهوري للرئيس السادات والذي عثر علي جثته ملقاة أسفل مبني ستيوارت تاور بلندن وقالت شرطة سكوتلاند يارد وقتها انه سقط من شرفة منزلة بالطابق العاشر ولكن هذا الكلام لم يقنع أي شخص خاصة أسرة ألليثي ناصف والتي مازالت تبحث عن القاتل حتى الآن ومازالت وفاته تمثل لغزاً يضاف إلي بقية الغاز مبني ستيوارت تاور وشرطة سكوتلاند يارد بشكل خاص ولغز الجرائم التي تحدث في لندن بشكل عام .. وأيضا ً اشرف مروان صهر الرئيس جمال عبد الناصر ومدير مكتبه للمعلومات والذي دارت حوله الكثير من علامات الاستفهام ودار حول وفاته العديد من الأسئلة وأيضا قيل عقب وفاته انه كان ينوي كتابة مذكراته ،، وهو ما يدعو للتساؤل والتعجب فكل من شرع في كتابة مذكراته أو أعلن عن نيته في كتابتها كانت نهايته الموت وبنفس الطريق وهي السقوط من الشرفة أو القتل برصاصة مجهولة وفي النهاية تخرج تحقيقات الشرطة الانجليزية بنتيجة واحدة ومحفوظة وهي إعلان انه لا شبهة جنائية وان الوفاة حدثت نتيجة الانتحار . وبهذه الطريقة تكون كلمة كتابة المذكرات هي اللغز في حد ذاته والذي يهوي بأصحابه الموت الغامض وبطريقة واحدة .
https://arbstars.com

شاهد أيضاً

الاستعمار الفرنسي للقارة السمراء!!

كتب / عبدالحميد خليفة . لقد كان القذافي سابقا لعصره عندما أجبر الحكومة الإيطالية أن …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com