أخبار عاجلة
الرئيسية / ندوات وتنمية بشرية / ندوة عن” الوقاية من الأمراض المشتركة بين الانسان والحيوان” بمركز شباب كرموز

ندوة عن” الوقاية من الأمراض المشتركة بين الانسان والحيوان” بمركز شباب كرموز

كتبت اية فوده
فى إطار رفع الوعي الصحي للمواطنين وتحت شعار الوقاية خير من العلاج نظم مركز اعلام غرب الاسكندرية بالتعاون مع فرع شباب غرب الاسكندرية ومديرية الطب البيطرى ندوة عن” الوقاية من الأمراض المشتركة بين الانسان والحيوان” بمركز شباب كرموز وادار اللقاء احمد جعفر اخصائى اعلام بالمركز وتحدث فى بداية الندوة أ / مجدى الغريب مدير المركز عن أن الوقاية خير من العلاج وضرورة توخى الحذر عند تربية الطيور والكلاب بالمنازل واتباع الطرق الصحيحة فى النظافة حرصاً على سلامة الأسرة من الاصابة بالامراض وتحدثت الدكتورة / أمل فوزى من ادارة الارشاد الحيوانى عن مرض السعار الذى ينتقل عن طريق عضة الحيوان للانسان واخطرها عضة الفأر لأنه ينقل بعض الامراض واننا اذا تعرضنا لعضة حيوان يجب غسيل مكان العضة بالماء والصابون ثم التوجه الى مستشفى الطلبة للحصول على حقنه السعار للشفاء منها ، كما اوضحت مرض ” الحويصلات المائية الشريطية الذى ينتقل عن طريق براز الكلاب واثناء اللعب معها وهذه الدودة الشريطية فى الكلاب تصيب الانسان والابقار والخيول وغيرها وهى تؤثر على الطحال والكبد والقلب والكلية والمخ وتؤدى الى ضمور هذة الاعضاء ، لذا يجب توخى الحذر عند تربية الكلاب فى المنازل أو المزارع والكشف الدورى عليها حتى نتأكد من سلامتها وعدم اصابتها بهذة الدودة المعدية لذا يجب ايضاً غسل الخضروات الطازجة جيدا ، والتعامل بحذر مع شعر ومخلفات الكلاب الاليفة بالمنازل لتجنب الاصابة بالمرض ثم تناولت د / أمل فوزى الحديث عن فيروس انفلونزا الطيور وهو فيروس يصيب الدواجن وخطورته هى انتقالة الى المخالطين والمتعاملين مع الدواجن بصورة مباشرة وأن الفئات الاكثر عرضه للخطر هي الاطفال والحوامل وكبار السن فوق 65 سنة لأن هذه الفئات تقل لديها المناعة ، كما يجب توخى الحذر عند تربية الطيور أو ذبحها فى المنزل ويفضل اعطاء الدواجن الامصال الخاصة بها ومتابعتها عند ظهور اى اعراض عليها مثل انتفاش الريش وقلة البيض وانقطاعه واستشارة الطبيب البيطرى وفصل مكان التربية عن مكان المعيشة ،واختتمت د / امل الندوة بذكر الممارسات الصحّية مثل عدم استخدام نفس لوح التقطيع أو نفس السكين. ولا يستعمل بيض نيء أو مسلوق بدرجة خفيفة في تحضير طعام لن يعالج بحرارة عالية فيما ما بعد ، مع الأستمرار بغسل و تنظّيف الأيدى بعد التعامل مع الدجاج المجمّد أو البيض النيء، تغسل كلتا اليدين بالصابون وجميع الأسطح والأدوات التي كانت على إتصال باللحم الني ،مع الاهتمام بالنظافة الشخصية والعامة واستخدام المطهرات كالكلور والديتول .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

ختامى الحلقة النقاشية” معايير الجودة للأطفال المحرومين من الرعاية الاسرية” بمركز النيل للإعلام بالسويس 

كتب / أشرف الجمال اختتمت اليوم الخميس الموافق 14 فبراير 2019 الحلقة النقاشية التى نظمها …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com