حوادث وقضايا

الضحية الأولى فى قطار محطة مصر:الشرقية تودع 4 ضحايا

الشرقية تودع 4 ضحايا من أبنائها في فاجعة قطار محطة مصر رمسيس سابقاً والذي خلف 22 ضحية بالإضافة إلى عشرات الإصابات .

كتبت/ الإعلامية صباح السمير
أعلنت وزارة الصحة مساءً الأربعاء أسماء المصابين الذين استقبلتهم المستشفيات في حادث قطار محطة مصر وعدد الضحايا الذين وصل عددهم لـ 22 شخص .
وكان من بين الضحايا ابن منيا القمح الذين أعلن مستشفى الهلال الأحمر المصري استقبال جثامينهم إسماعيل السيد محمد منصور، 33 سنة .
الضحية الثانية في حريق قطار محطة مصر

والضحية الثانية هو مسعف يعمل في هيئة الإسعاف داخل محطة مصر والذي أصيب في الواقعة وكانت إصابته خطيرة مما لقي مصرعه متأثراً بإصابته وهو خالد محمد عبدالمنعم ابن محافظة الشرقية.
وأعلنت هيئة الإسعاف المصرية، وفاة المسعف خالد عبدالمنعم سائق على السيارة ٢٣٧٩ تمركز رمسيس، متأثرًا إصاباته في حادث جرار محطة مصر بنسبة حروق ٨٥%، وتم نقله للعناية بالعناية بمستشفى الشفاء بالعباسية على جهاز تنفس، لكنه توفى، صباح الخميس، متأثرًا بجراحه.
وأشارت الهيئة في بيان مقتضب، الخميس، أن المسعف سيتم دفنه اليوم بمسقط رأسه بمنيا القمح بالشرقية، متوجهة بخالص العزاء لأسرة الفقيد وزملائه.
الضحية الثالثة لحريق محطة مصر

الضحية الثالثة الشاب «أيمن ممدوح قاسم» 29 سنة ابن محافظة الشرقية ومدينة القرين الذي كان يعمل في أحد الأكشاش المتواجدة على أرصفة محطة مصر رمسيس سابقاً واختفى بعد حادثة الحريق المؤلم .
وكانت قد أعلنت أسرته اختفاءه، حيث كان يعمل في أحد أكشاك الموجودة على رصيف محطة مصر، وبعدها أعلن عن وجود جثته في مشرحة زينهم بعد تطابق الـ DNA.
حيث تم العثور على جثة ايمن بمشرحة زينهم بالقاهرة ورقمها ٦٠ ، ومن المفترض استلام الجثة ودفنها بعد موافقة النيابة العامة .
وشيع المئات من أهالي مدينة القرية جثمان الشاب «أيمن ممدوح قاسم» 29 سنة، أحد ضحايا حادث قطار محطة مصر ، الذي وقع منذ أيام.
الضحية الرابعة لحريق محطة مصر

الطفلة راوية وجدتها
أما عن الضحية الرابعة التي بحثت عنها حفيدتها كثيراً بعد مشهد مؤلم كانت ملابسها كاملة قد احترقت وتصرخ «مش لاقيه تيته راحت فين» .
وكانت الضحية الرابعة سامية ابنة محافظة الشرقية وقرية بهنباي بالزقازيق تصطحب حفيدتها راوية معها لأداء واجب العزاء في القاهرة ولم تكن تعلم أنها ستذهب بها إلى الموت والنيران.
وعثرت أسرة الطفلة راوية، على جثة جدتها سامية محمد عليوة صاحبة الـ55 عامًا، صباح اليوم، داخل مشرحة زينهم، عقب 3 أيام من فقدانها بعد حادث حريق محطة مصر.
وقالت سحر عليوة، شقيقة راوية، إنها علمت بتواجد جثتها في المشرحة، الثامنة من صباح اليوم، بعد خضوعها لتحليل حمض نووي DNA، للتعرف على هويتها، مضيفة أنهم بحثوا عنها في المستشفيات منذ وقوع الحادث، دون العثور عن أثر لها.
وأشارت سحر إلى أن أسرة سامية، يتوجهون حاليًا إلى المشرحة، لإتمام إجراءات استلام الجثمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق