الرئيسية / المرأة والطفل / الطلاق للشقاق وامكانيه احتفاظ المطلقه بحقوقها الشرعيه

الطلاق للشقاق وامكانيه احتفاظ المطلقه بحقوقها الشرعيه

بقلم اميرة همام المحاميه
يعتبر الطلاق للشقاق من أنواع الطلاق وهو يعتبر احدي الحلول لحتفاظ المطلقه بحقوقها التي تسقط بدعوي الخلع وهو يعد الطلاق لتكرار الشكوي في حاله رفع الزوجه طلب التطليق للضرر مع عدم اثبات واقعه الضرر عليها يتم رفض دعوي الطلاق للضرر وهنا يسمح القانون للزوجه برفع دعوي طلاق للشقاق اي لتكرار الشكوي والمحكمه عليها تحديد حكمين بين الزوجين وعلي تقرير الحكمين يتم التطليق على التالي:
1/ طلاق الزوجه مع الاحتفاظ بكافه حقوقها من نفقه عده ومتعه ومؤخر اذا كان الخطأ من جانب الزوج.
2/ طلاق الزوجه والاحتفاظ بنصف حقوقها اذا كان الخطأ مشترك بين الزوجين.
3/ طلاق الزوجه بدون اي حقوق لو كان الخطأ من جانب الزوجه.
وبذلك يعتبر الطلاق للشقاق فرصه لاحتفاظ الزوجه بحقوقها السند الشرعي للشقاق ..
( فإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله أن يريد اصلاحا يوفق الله بينهما إن الله كان عليما خبيرا ) سوره النساء (35) والشقاق حسب مدونه الاسره (22) هو الخلاف العميق والمستمر بين الزوجين مع تعذر استمرار العلاقه الزوجيه مما يخل بحقوق الطرفين واتجاه كل طرف الي ما يشق به علي الاخر تختص المحكمه الابتدائيه بطلاق الشقاق يقع طلاق الشقاق باءننا بينونه صغري اذا لم يكن مكملا لثلاثه ويمكن للزوجه أيضا أن تحصل من خلاله علي تعويض مما سبب لها من شقاق .
https://arbstars.com

شاهد أيضاً

“الهوارى” مؤتمر مصر مستقبل العالم يهدف الى وطن بلا فقر

صرح الإعلامى هانى الهوارى المستشار الإعلامى للمجلس القومى للتخطيط الاستراتيجى ان الهدف من تنظيم مؤتمر …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com