الرئيسية / تقارير ومتابعات / تأثير ممارسة الرياضة على الجهاز التنفسى ومستوى انترلوكين8 (IL-8) لدى مرضي الربو الشعبى

تأثير ممارسة الرياضة على الجهاز التنفسى ومستوى انترلوكين8 (IL-8) لدى مرضي الربو الشعبى

تقرير : د. هشام جمعه.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏يعرف مرض الربـو(Asthma) بأنه مرض التهابى مزمن شائع يصيب الشعب الهوائية في الرئتين ويتميز بحدوث أعراض متغيرة ومتكررة ، مع حدوث تشنج فى القصبة الهوائية وانسداد في المسلك الهوائي قابل للانعكاس ، كما تشمل الأعراض نوبات من الأزيز والسـعال وضيق فى التنفس والصدر، وقد تحدث هذه النوبات عدة مرات في اليوم أو في الأسبوع ، وقد تزداد سواء في الليل أو مع التغيرات الجوية ومع ممارسة الرياضة بصورة غير مقننة أو منظمة وهذا كله يعتمد على الشخص المصاب وحالتة الصحية.

ويتزايد نسبة المصابين بمرض الربو الذي يصيب الممرات الهوائية للرئتين ، ومع انتشار مرض الربو بصورة شائعة حيث ذكرت مؤخراً منظمة الصحة العالمية إلى تخطى عدد مرضى الربو في عام 2015 عالميا 358 مليون شخص مقارنة بـ 183 مليون في عام 1990 حيث سبب حوالي 397100 حالة وفاة سنة 2015 ، وقد بلغت نسبة الربو عند المواطنين المصريين 12% بين الأطفال ، و9% للبالغين بمعدل 9 مليون فرد عام 2017.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏إنترلوكنInterleukin هي مجموعة من السايتوكينات توجد في خلايا الدم البيضاء ويحفز جهاز المناعة في الجسم ليقاوم الالتهابات والمرض ، وتتشكل الإنترلوكينات في مجموعة واسعة من خلايا الجسم منها خلايا الدم البيضاء التي تسمى أيضا الكريات البيضاء وهذه الخلايا تطرد أو تدمر البكتيريا والمواد الأخرى الضارة التي تدخل الجسم.

إنترلوكين8 (IL-8) هو أحد أنواع الإنترلوكين الذى تنتجه الخلايا الأكولة الكبيرة وأنواع أخرى من الخلايا مثل الخلايا الطلائية وخلايا العضلات الملساء في المجاري التنفسية والخلايا البطانية ، والخلايا البطانية تختزن إنترلوكين8 وله وظيفتين رئيسيتين هما تحفيز انجذاب كيميائي نحو الخلايا المستهدفة ومحفز قوي لتكوين الأوعية الدموية في الخلايا المستهدفة ، كما يقوم (IL-8) بتحريض سلسلة من الاستجابات الفسيولوجية المطلوبة اثناء العدوى او الاصابة مثل الزيادات في الكالسيوم داخل الخلية وإطلاق الهيستامين .

الأنترلوكين6،8 ذات تأثير كيميائى على الخلايا الليمفاوية (T) ويعمل على تنشيط الخلايا البيضاء المتعادلة ، كما أن (IL-8) يلعب دوراً في التسبب في التهاب القصبة الهوائية وهو مرض شرياني تنفسي يسببه العدوى الفيروسية .لا يتوفر وصف للصورة.

يجب الوضع فى الاعتبار أن التدريب البدنى يمكن أن يحدث اضطراباً ملحوظاً فى الإتزان البدنى للخلايا ، كما أنه يزيد من مستويات العديد من السيتوكينات بما فى ذلك (انترولكين6 ،8،10) ، كما يمكن الكشف العديد من السيتوكينات عنها فى البلازما أثناء وبعد القيام بالتدريب والمجهود الرياضى المنظم.

كلاً من نوع النشاط البدنى وإستمرار التدريب يؤثر على مستوى السيتوكينات فى بلازما الدم ، فكلما استمرت فترة التدريب كلما زاد مستوى (IL-8) فى الدم أى أن التناسب بين (IL-8 ) من ناحية ونوع النشاط الرياضى تناسب طردي ، ويوجد زيادة فى نسبة السيتوكينات تتعلق باستمرار التدريب ، كما أن (IL-6) هو السيتوكين المسئول عن الانشطة البلازمية عندما تم قياسة فى التحاليل البيولوجية .

الربو يعد حالة تضيق فيها المسالك الهوائية وتتورم وتفرز المزيد من المخاط وهذا يمكن أن يجعل التنفس صعباً ويثير السعال والأزيز وضيق التنفس ، وفي بعض الأفراد يكون الربو مشكلة بسيطة ، وفي بعض آخر يمكن أن تكون مشكلة كبيرة تتداخل مع الأنشطة اليومية وقد تؤدي إلى نوبات ربو مهددة للحياة ، ويتعذر علاج الربو ولكن يمكن السيطرة على أعراضه ، ولأن الربو يتغير مع مرور الوقت فمن الأهمية التعاون مع الطبيب لتتبع العلامات والأعراض وتعديل العلاج وفق الحاجة.

أن المرضى الذين يعانون من حالات ربو متوسطة إلى حادة إن جعلوا الرياضة جزءاً رئيسياً في حياتهم اليومية وضمن برنامجهم العلاجي سيجدون تحسنا ملحوظا وسهولة أكبر في السيطرة على الأعراض الشائعة للمرض خلاف ممن يعتمدون على عقاقير الربو والعلاج الكيميائى فقط .

وتوضح دراسة ر.ك. لاندرس وآخرون R.Q.Landers-Ramos et al. (2014) تأثير التمارين على 43 مريضًا تتراوح أعمارهم ما بين 20 و59 سنة حالتهم مستقرة منذ 30 يوما على الأقل مع استخدامهم عقاقير ويخضعون لمتابعة أطبائهم منذ ستة أشهر على الأقل، هذا بالإضافة إلى أنّ المرضى تلقوا دروسا في اليوجا مخصصة للتنفس مرتين أسبوعياً لمدة 12 أسبوعا، كما استخدموا أجهزة المشي الكهربائي لمدة ثلاثة أشهر تراجع لديهم اثنان من أعراض المرض يسببان صعوبة في التنفس وهما الالتهاب والحساسية الشديدة في الشعب الهوائية، كما تراجعت حدة الحساسية المفرطة التي تسبب ضيقاً في الشعب الهوائية بشكل كبير لدى المجموعة التي تمارس التمارين دوناً عن المرضى الآخرين.

وقد اثر ممارسة الحمل البدني المنخفض والمتوسط والمرتفع الشدة على بعض المتغيرات الفسيولوجية ( السعة الحيوية Vital Capacity( VC) ، الحجم الاحتياطي الشهيقي (IRV) Inspiratory Reserve Volume ، الحجم المدي Tidal Volume ((TV ، الحجم المتبقي Residual Volume(RV) ، الحجم الاحتياطي الزفيري Exspiratory Reserve Volume (ERV) ومستوى انترلوكين8 (IL-8 ) ) لدى مرضي الالتهاب الرئوى الشعبى .

ويوصي بعدم ممارسة التدريبات البدنية عالية الشدة لفترات طويلة لتاثيرها السلبى على السيتوكينات المناعية ، وضرورة إجراء دراسة بين مختلف أنواع السيتوكينات ومدى تأثير ممارسة الأنشطة الرياضية ، ضرورة إجراء دراسة لمعرفة مدى العلاقة بين (IL-8) والسيتوكينات الأخرى مثل (TNF – IL-10 – IL-1) استجابة للنشاط الرياضى ، دراسة العوامل الأخرى المؤثرة على نسبة (IL-8) البلازما مثل الأدرينالين واللاكتيك وكرياتين الكاينيز ( CK) كل منهم على حده ، إجراء دراسات حول تأثير مستوى (IL-8) فى البلازما فى أعمار سنية مختلفة لمعرفة الفرق بين تأثير الفترة التدريبية على كل مرحلة سنية .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

الإعلامية مشيرة العوضي تشارك في الإستفتاء علي التعديلات الدستورية

كتب أحمد منصور رميح قامت الدكتورة الإعلامية مشيرة العوضي بالمشاركة في التعديلات الدستورية والإدلاء بصوتها …

اترك تعليقاً

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com