الرئيسية / ذكريات / سر البطل المصري الذي أنقذ مصر من الهزيمه في حرب أكتوبر

سر البطل المصري الذي أنقذ مصر من الهزيمه في حرب أكتوبر

مقال بقلم . مختار القاضي .ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏
إنه محمود يوسف سعاده فقبل حرب أكتوبر ١٩٧٣ م تهرب الروس من تزويد مصر بالأسلحه الحديثه بسبب طرد مصر للخبراء الروس من قناه السويس وإستبدالهم بخبراء مصريين لإرشاد السفن أثناء عبور المجري الملاحي الدولي . قبل حرب أكتوبر طالب السادات السوفيت بتوريد طائرات إعتراضيه ميج ٢٣ بدلا من ميج ٢١ حيث أن ميج ٢٣ أحدث من الميج ٢١ إلا ان الإتحاد السوڤيتي رفض ذلك كما رفض إمداد مصر بإطارات هذه الطائرات نكايه في الجيش المصري الذي قام بطرد الخبراء السوفييت مما سيؤثر على كفاءه القوات الجويه المصريه وبدأ الإتحاد السوفيتي في التراخي في بيع قطع غيار الأسلحه لمصر . الأدهي من ذلك قيام الإتحاد السوڤيتي بالضغط على مصر لاقامه قاعده عسكريه بها مقابل إمدادها بقطع غيار الأسلحه . في عام ١٩٧٢ م قام الرئيس السادات بطرد جميع الخبراء السوفيت بحجه إن الحرب القادمه ستكون مصريه بحته وردا على ذلك توقف الإتحاد السوڤيتي عن توريد وقود الصورايخ لمصر لشل حركه الدفاعات الجويه المصريه بما يعتبر تفوق كاسح للقوات الإسرائيليه نتيجه تعطيل حائط الصواريخ المصري وبدأت الأصوات تعلو للمطالبه بإلغاء فكره الحرب .

قام الرئيس الراحل محمد أنور السادات بتكليف اللواء محمد علي فهمي قائد قوات الدفاع الجوي بتصنيع هذا النوع من الوقود في مصر إلا أنه عقب عده لقاءات مع الأجهزه والفنيين وقيادات الدفاع الجوي والقوات المسلحه لم يتمكن من ذلك . تابع الرئيس الراحل محمد أنور السادات الموضوع بنفسه مع اللواء محمد علي فهمي حيث أصدر السادات أوامره بالإستعانه بالعلماء المدنيين المصريين المتخصصين في هذا المجال حيث توجه اللواء محمد علي فهمي إلي مركز البحوث المصري فتم إرشاده إلي شاب مصري في الثلاثينات من عمره هو محمود يوسف سعاده .

قام الشاب بالبحث في هذا الموضوع الخاص بالقود وكون فريق عمل بسرعه كان يعمل لمده ٢٤ ساعه يوميا لتخرج مصر من هذا المأزق وبالفعل تمكن فريق العمل من تصنيع الوقود بدرجه عاليه من الجوده بمزج معادله بفعل عدد من المواد الخطيره . تمكنت مصر من خلال هذا الفريق بقياده محمود يوسف سعاده وفي خلال سته أشهر فقط من الخروج من هذا المأزق الخطير وفك شفره الوقود الروسي وتشغيل حائط الصواريخ المصري أثناء حرب أكتوبر .

أمر الرئيس الراحل أنور السادات بعمل عدد من التجارب لتشغيل هذه الصواريج باستخدام الوقود المصري حيث لاقت جميعها نجاحا ملحوظا وتم التكتم على الخبر حتى لا يعرفه أحد وتطمئن إسرائيل إلي عدم وجود وقود للصواريخ وعدم دخول مصر للحرب . تمكنت مصر من إنتاج ٤٥ طن من هذا الوقود والغريب إن الخبر وصل إلي الإتحاد السوڤيتي وكان لهذا الوقود الفضل في عمل صواريخ القوات الجويه بكفاءه عاليه حيث تمكنت من إسقاط ٣٢٣ طائره قتاليه إسرائيليه .

في سنه ٢٠١١ م إصطدمت سياره نجم الكره المصري عصام الحضري بسياره العالم المصري بطل حرب أكتوبر محمود سعاده وكان هناك شهود عيان على أن عصام الحضري هو الذي أخطأ وصدم العالم محمود سعاده . بدأت جهود لإنقاذ اللاعب المصري من هذا المأزق الخطير وتهدئه الأمور وتطييب الخاطر ليخرج نجم الكره من القضيه بكل سهوله . توفي البطل المصري محمود يوسف سعاده في ٨ ديسمبر سنه ٢٠١١ م وللأسف الشديد لم يعلم عنه الكثيرين شيئا حتى الآن .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

معالم ومواقع:المدينة العتيقة بالقيروان التونسية …تاريخ الماضي يشكو مخاطر اليوم

متابعة عبدالله القطاري من القيروان مراسل من تونس القيروان ( تونس) قالوا عنها إنها “درة” …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com