الرئيسية / ساحة رأي / اليوتيوب والتنجيم الكاذب/ بقلم: عادل شلبى

اليوتيوب والتنجيم الكاذب/ بقلم: عادل شلبى

اليوتيوب والتجيم الكاذب والتوقعات الأكذب المبنية على أباطيل قد وضعها الغرب الصهيونى بدراسة نفسية عميقة من أجل الوصول إلى الهدف ومن أجل الوصول إلى حلمهم الذى يحلمون به من قديم الزمان ولكن لم ولن يتحقق وهم بالفعل بكل هذه الأفعال وكل هذه الأباطيل قد سئموا تمامآ ودليلنا على كل هذا ماهو منتشر على الميديا وبعض القنوات التليفزيونية من تحليلات سياسية لا ترتقى على الإطلاق إلى حقيقة ما يحدث بالفعل داخل المطبخ السياسى العالمى خزعبلات وأكاذيب اقوالآ وافعالآ واستعراض للقوى بغباء شديد وما هو الا استعراض لكى يصلوا إلى أهدافهم السيئة دون إراقة دماء ودون خسائر تذكر بالنسبة لهؤلاء الأغبياء الجهلاء فاقدى العقل والأهلية إستعراض للقوى كاذب لكل الأعين التى ترى بعين البصيرة لا البصر نعم نرى ذلك من خلال التلفاز ومن خلال المديا بأشكالها المختلفة على كل الأصعدة وليت الأمر يقف عند هذا الحد المفجع لكل من يرى ويسمع هذا الكلام الهادف الى زعزعة الإستقرار العالمى بفعل السفهاء الفاقدى العقل والأهلية نعم إنهم يريدونها عوجآ دون حساب للعواقب المترتبة على كل هذه الأفعال والسلوكيات المشينة المنتشرة وبدون وعى نعم إنه الخبث العالمى ناتج فساد مستشرى من قديم الزمن يهدف إلى المزيد والمزيد من الفساد والإفساد والتضليل من أجل الدمار والتدمير لكل المعانى الحياتية الجميلة التى خلقنا من أجلها رب الكون بل رب الأكوان فعلى كل قارىء أن يعلم أن كل ما هو منشور على الميديا واليوتيوب وبعض القنوات المغرضة ما هى إلا أكاذيب وخزعبلات لم ولن تجنى البشرية منها إلا كل فساد ودمار وتدمير يقول الشيخ ويقول العالم ويقول المحلل ويقول المؤرخ والكل متفقين على ذات الخزعبلات والأكاذيب دون فكر ودون رجوع إلى المرجع الحكيم الرشيد فى تحليلاتهم جميعآ وإلى البصيرة التى لا تنحرف أبدآ عن كل حق نعم نرى سوء الفهم وسوء الفكر وسوء البيان وكما قال رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم كفى بالمرأ كذبآ أن يحدث بكل ما سمع والكلمة الطيبة تبنى وتعلى البناء وتأتى بثمار نافعة لكل البشر أما الكلمة الخبيثة فهى الشجرة الخبيثة التى لا تثمر إلا نجدآ وثمار فاسدة تفسد كل مافى الكون وليكن ما يكون من أمرك فإن أتبعت الحق فاتبع الكلمة الطيبة واتبع معتقدنا فى التبشير ولا تجعل من نفسك منفرآ كى لا ينفر منك الأهل والأقربون ولا تتبع أهواء المغرضين الصهاينة الملاعين فيما ذهبوا اليه أقولا وأفعالا . اليوتيوب والتنجيم الكاذب ونشر التنفير من خلال التوقعات الأكذب المبنية على أباطيل تهدم كل البشرية وتعلى كل باطل على كل حق والحق أحق أن يتبع تحيا مصر يحيا الوطن.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

كن كما انت بقلم الكاتب الصحفي محمود عابدين

لتمضي بحياتك بخطواتٍ ثابتة وناجحة بعيداً عن الشعور بالضعف والاستسلام لابدّ لك من أن تُغذّي …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com