أخبار عاجلة
الرئيسية / ساحة رأي / الإنحدار الأخلاقي في برنامج رامز والشلال تجاوز كل الحدود

الإنحدار الأخلاقي في برنامج رامز والشلال تجاوز كل الحدود

مقال بقلم . مختار القاضي .ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
الفن الهابط الذي يذاع علنا أمام ملايين البشر دون حرج أو خجل أصبح سمه من سمات برامج شهر الصوم الكريم التي أصبحت فنا مبتذلا هابطا بعيدا عن الفنون الراقيه الهادفه . برنامج رامز والشلال الذي يعرض حاليا على قناه إم . بي . سي . مصر أصبح مثالا للاعمال المبتذله التافهه التي ليس لها هدف سوي الكوميديا المأساويه التي يروح ضحاياها ضيوف البرنامج أيا كانت وظائفهم .

ولعل هذا البرنامج التافه قد شابه الكثير من الأخطاء التي وصلت إلي مرحله الخطايا ولعل من هذه السلبيات الخطيره الإستهزاء بضيوف البرنامج وملابسهم وهيئاتهم التي خلقهم الله عليها . كذلك تعرض بعض منفذي البرنامج للإصابات التي يمكن أن تحدث سواء لضيوف البرنامج أو منفذي الحلقه بل قد يصل إلي الموت في حاله وجود مرض بالقلب لأيا من الضيوف أثناء رؤيا الغوريللا أو سباحه المركب المطاطي في البحر أو حتي أثناء السقوط في البحر عقب تهاوي القاعده الخشبيه التي يجلس عليها ضيف البرنامج .ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

الالفاظ الخارجه والتحرش الجنسي والأحضان التي يقوم بها رامز عقب ركوب المركب وعبور الشلال وكذلك عقب إنتهاء البرنامج وكشف المقلب . أضف إلي ذلك الألفاظ النابيه التي يتحدث بها بعض ضيوف البرنامج وكذلك مقدم البرنامج رامز جلال الذي جعل من برنامجه سقطه فنيه رديئه لاعلاج لها . الغريب أيضا أن النفقات الباهظه على البرنامج والتي يمكن أن نحصيها من نفقات سفر بالطائره وأجور ممثلين وماكياج وهندسه صوت وإخراج وغيرها تقدر بلا أي مبالغه بالملايين من الجنيهات والتي كان أولي بها مرضي الصدفيه والسرطان الذين لايجدون المال الذي يشترون به العلاج أو أجور الأطباء والعمليات الجراحيه ولكن يبدوا أننا أصبحنا أغنياء ننفق أموالنا علي البرامج الرديئه والمبتذله ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏التي تقوم علي المقالب التي تشبه النصب والإحتيال علي المتفرح مما يؤدي إلي تدني الذوق العام بفعل تقديم مايسمي خطأ بالفن البعيد عن القيم والمثل العليا والأهداف الساميه التي تلزم لرقي المجتمعات .

إن رامز وأمثاله أدوات الفنانين للقضاء على الثقافه والوعي للشعب المصري صاحب أعظم حضاره في التاريخ وأعتقد إن رامز وأمثاله من الكوميديان ستكون هناك صحوه ثقافيه وتوعيه مضاده للتحذير من أخطارهم على الشباب والمجتمع الذي يجب إن تتطور مفاهيمه ليقف بالمرصاد أمام هذه الأنواع من الكوميديا التي تتكلف موازنات ضخمه مقابل عوائد تافهه يدفع ثمنها المجتمع بالكامل .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

صرخات تونسية

تنقلها لكم عبير مدين في ذهول قرأت ما كتب المستشار خالد ساسي من تونس حيث …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com