الرئيسية / مقالات وآراء / الخليج بين الكاوبوي والعمامة السوداء

الخليج بين الكاوبوي والعمامة السوداء

بقلم : وليد نجا .
غزو الولايات المتحده الإمريكية للعراق 2003م وتدميره حدث بمباركة وأموال عربية وتنسيق وتعاون أمني بين الولايات المتحده وإيران، عندما أعيد قراءه الجملة السابقة أجد أن العرب هم من دمروا بإيدهم أنفسهم .
هل نحن العرب مغيبون أم سياستنا مبنية على خطط الحاضر مع أغفال المستقبل ؟
تذكرت بعد كتابة هذه الجملة حيث كنت أعمل في محافظه الأقصر وكان هذا المشهد الذي لم يسقط من ذاكرتي حتى الأن ولكن كلما أرتقيت في العلم السياسي كلما قرأته بصوره مختلفة وهو مشهد أعدام الرئيس الراحل صدام حسين حيث كنت أتناول الأفطار مع من يعملون معي فهو يوم عيد وجميعا ليس من الأقصر رأيت المشهد عاطفي كيف ولماذا وبلغة العاجز الرافض للمشهد تركت الصوره كاملة كأغلب العامة وكنوع من التحدي أشدت بتماسك وقوه الرئيس الراحل أمام الموت ، مشهد عبثي تنقله وسيلة أعلام عربية على الهواء ولكن بعد مرور كل هذة السنوات أدركت كم كانت تلك القناه عبرية حيث أنها تبث روح الخنوع والضعف تحت بند تدمير الهوية العربية وبث روح الأنهزامية أمام المارد الغربي الإمريكي .
العرب أدخل العراق في صراع مع إيران لمده ثماني سنوات في حرب ضروس كلفت العرب والعراق ملايين الشهداء ومليارات الدولارات ولم تجروء إيران طوال الحرب أن تغير في هوية المجتمع العراقي وأصبح العراق هو الصخره القوية التي تحطمت علية أحلام إيران الفارسية
وأجندتها في منطقة الخليج العربي من خلال فكرها المنبثق من قوميتها الفارسية وتعصبها لمذهبها الديني مما رسخ لصراع ديني سني شيعي ،يشهد تاريخيا فترات أحتواء ومواجهه ،وبعد إحتلال العراق 2003م أختلطت الأوراق نحن كعرب دمرنا بإيدينا العراق السني وسلمناه للغرب وطبقا للغة المصالح سلمته الولايات المتحده والغرب على طبق من فضة إلي إيران، وهذا لا يعفي نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين من الكارثة التي مازلنا نعاني من تداعياتها وهية غزو الكويت عام 1990م وهو القشة التي فرضت من خلالها الولايات المتحده إجندتها في المنطقة العربية ، الصراع تحول في منطقة الخليج من صراع سني شيعي إلي صراع خلط الأواراق بدخول الصراع العربي الإسرائيلي وإسرائيل كطرف فاعل في الصراع وأصبح الصراع يدور بين إيران كطرف والولايات المتحده وإسرائيل ودول الخليج العربي كطرف أخر أصبحنا ندمر أنفسنا بإيدنا ، الولايات المتحده والرئيس ترامب يستخدم سياسية القوه فهو رئيس أكبر قوه على وجهه الأرض ويستخدم القوه الصلبة في فرض أجندته على منطقة الخليج والشرق الأوسط ، سياسة القوه لم تعد الولايات المتحده هية الفاعل الرئيسي فيه منفرده في الشرق الأوسط كما كان أثناء حكم بوش الأبن في حرب الخليج هنا الوضع أختلف بظهور روسيا كلاعب أساسي في سوريا ضمن محدات تحقق مصالحها وليس مصالح العرب والصين أستحوذت على جزء من النفوذ السياسي في الشرق الأوسط .
إذا ماذا يحدث في الخليج العربي هل هوه صراع مع إيران أم فرض صفقة القرن بعد خلط أوراق الصراع بدخول الصراع العربي الإسرائيلي على خط الأزمة ؟
الولايات المتحده تعلمت درس العراق جيدا فهي من أستخدمت إيران كعصا موسي في العراق ومكنتها من العراق حتى أصبح العراق هو الفناء الخلفي لإيران وأصبح أستثناء العراق من العقوبات الإمريكية المفروضة على إيران مرتبط بفك الأرتباط بين إيران والعراق وحل المليشيات المسلحة التابعة لإيران وضمها للقوات المسلحة العراقية هل هذا مع صفقة القرن هوه الهدف الخفي للتحركات الإمريكية في منطقة الخليج ،
كم أنتي غريبة أيها السياسية الولايات المتحده دولة مؤسسات تتعامل مع الأزمة الخليجية الإيرانية مع جميع الأطراف الرئيس الإمريكي يمهد لتوريط دول الخليج ويدير سياسته بتنسيق بين وزاره الخارجية الإمريكية والبنتاجون والدائره الأمنية ومؤسسة الرئاسة بتنسيق كامل بينهم على حساب أطراف الأزمة ولا يوجود أختلاف بل تنسيق أدوار بحيث جميع أطراف الأزمة يكونوا متواصليين مع الأداره الإمريكية التي تعمل على حل الأزمة طبقا لمصالحها ولو على حساب مصالح أصحابها هكذا سياسية فرض القوه ،هو يستميل الخليج بإعلانه وضع جماعة الأخوان المسلميين ضمن الجماعات الأرهابية وهي صناعة بريطانية عندما كانت أمبراطورية أستخدمتها الأمبراطورية الإمريكية ضمن مسميات لمنظمات كثيره ضمن سياسية خصخصة الحروب بعد درس العراق وخساره الولايات المتحده لأرواح جنودها وأموالها فهي تنفذ ماتريد بيد أبناء الوطن المراد تدميره فتفرض اجندتها دون أن تتورط.
التحرك العسكري المزعوم في منطقة الخليج وتحريك الأساطيل الإمريكية والطائرات والمستشفي العائم ليس دليل علي صراع وحرب بين إيران والولايات المتحده هنا التسأول .
هل صفقة القرن مرفوضة عربيا فتضغط الولايات المتحده على العرب من أجل تمريرها؟
هل إيران تستخدمها الولايات المتحده في سياسية تقسيم الأدوار لخداع العرب؟
هل ما يحث لقطع تمدد إيران في العراق وسوريا ولبنان وفلسطيين لصاح أمن إسرائيل؟
هل العرب مستضعفون أم الأستعراض العسكري لضرب القوه العربية ومسافة السكة ؟
أن الأيام القادم ستثبت أنه بغياب أرادتنا في الوحده وتشكيل قوه عربية تحمي سياساتنا سنظل رهن لسياسات الدول الكبري وأجنداتها ،البترول والقرار العربي أصبح رهينة في يد ترامب لكن الأراده العربية لم تمت وهناك عقول عربية تعمل في صمت حفظ الله الدول العربية وبارك شعوبها وأنار بصيره قادتها.
مع تحياتي /وليد نبيل نجا
باحث سياسي أكاديمي تخصص أمن قومي
https://arbstars.com

شاهد أيضاً

تحطيم التحديات لتحقيق الإنجازات على أرض مصر

كتبه / أحمد نظيم __ بالجهد والمثابرة وعزائم الرجال تصنع الأمجاد للأوطان لتعلو ألويتها وترتفع …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com