الرئيسية / ساحة رأي / مازال الحال هو الحال: بقلم/ عادل شلبى

مازال الحال هو الحال: بقلم/ عادل شلبى

ومازال الحال هو الحال دون تحريك ساكنا من أجل السلامة فى الغيش والارتقاء بحالنا مجتمعيا ولكن ما نشهده من انجازات على أرض الواقع يشفى بالطبع غليلنا بالنسبة لهذه الجزئية من أمننا القومى المحبطين فى كل مكان ينفثون سمهم مع حقدهم لكل نجاح ولكل انجاز فى وطننا فماذا أعددتم لمقاومة هؤلاء الفسدة الفاشلين بيننا وفى الخارج مازال الخال هو الحال ومازالت الأفاعى فى كل مكان ينفسون سمهم وفسادهم و فى الأونة الأخيرة انتشرت حملة مغرضة مستهدفة كل الوطن العربى ورموزة الوطنية ولم يسلم من لسانهم الراحلون من رموزنا السياسين والاعلاميين والذى ينظر الى كلامهم الدنىء نظرة فاحصة ناقدة بعلم ومعتقد صالح نجدهم على غير علم بالمرة وينتهجون نهج الصهاينة فى تدمير ما تبقى من الوطن وهم فى احضان دول تزعم انها اسلامية ولكن كل الظواهر والاحداث تدل عليهم دلالة صريحة أنهم صهاينة المنشأ وهم أدوات لكل المخابرات الغربية فى تنفيذ كل ما يؤمروا به من نشر كلام خلال الفضائيات وكل كلامهم ضد تعاليم اسلامنا الحنيف بكلامهم هذا يهدمون معظم تعاليم ديننا الاسلامى الحنيف تجد النميمة والغيبة فى معظم كلامهم دون أية اسانيد او براهين وحتى لو وجدت لا يحق لهم ما يفعلون على الاطلاق ديننا يأمرنا بهذا ودون مقدمات يؤصلوا نتائج فى منتهى الغرابة هؤلاء فعلا متأسلمين لا شك فى ذلك وانما هو يقين مسلم به والدلائل والأسانيد نحن نملكها فى أيدينا عليهم وهم يكفيهم أنهم فى أحضان الصهيونية نعلم أن أكبر قاعدتين للغرب الأمريكى فى تركيا وقطر اذن هم فى احضان أحبائهم الصهاينة وتراهم فى كل كلامهم يتهموننا بالتقرب اليهم والعمالة لهم خسئتم أيها الكاذبين المنافقين وثكلتكم أمهاتكم بهدمكم لمعظم تعاليم ديننا الحنيف الذى تزعمون أنكم على هديه وانما أنتم على هوى الشيطان والصهيونية العالمية وفى ضلال مبين لكل ذى لب لبيب أيها المتأمرون المتسلطون العملاء للغرب الخائنين للدين والوطن ألم تعلموا أن ديننا الحنيف يأمرنا بالايمان بكل الرسل والرسالات ألم تعلموا أن ديننا الحنيف هو تتمت كل الرسالات السماوية فنحن يهود لأننا أمنا بسيدنا موسى عليه السلام ومازلنا نؤمن به حتى قيام الساعة نعم نحن يهود ولكننا لسنا كما أنتم صهاينة تقتلون النسل وتحرقون الزرع ونحن أيضا نصارى لأننا نؤمن بسيدنا عيسى عليه السلام وسنؤمن به الى قيام الساعة ونحن المسلمون نؤمن بكل ما أمرنا الله أن نؤمن به فأنتم لستم على شىء البته والكل أفصد كل من يسمعكم يتفل عليكم تفلا لأن كذبكم ظاهر للجميع حتى لأطفالنا الصغار أنتم فى أعينهم كاذبين لأنكم تهدمون ما تعلموا من تعاليم هى بريئة منكم ومن أشكالكم الملعونة بما أكتسبت أيديكم وألسنتكم من فحش القول ومن الغيبة والنميمة يا سادة نحن يهود ومسحيون ومسلمون نؤمن بالله واليوم الأخر أما أنتم فصهاينة متأسلمين جبناء كاذبين لأنكم وبكل صراحة لا تخشون الله وانما تخشون الغرب الصهيونى فهم بالفعل أسيادكم وأعلموا أن الغرب عندما يصل الى أهدافه سيضحى بكم جميعا ويسلمكم لنا ووقتها لا ينفع ندم وانما ستحاسبوا على كل المشاريب انتم خونة الأوطان فعليكم ما تستحقون من عقاب أمر الله به وهو العادل. . يجب التصدى لكل هؤلاء المنافقين الفاسدين عملاء الغرب فى هدم الأوطان من أجل أمننا القومى والسلامة فى العيش تحيا مصر يحيا الوطن.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

حقيبة الأحلام …

متابعة عادل شلبي كتب الروائى القدير هانى موسى طموحاته المادية الملحة والجامحة التى تملكت أغلب …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com