الشباب والرياضة

الكـورتيـزول )…..

بقلم: د. هشام جمعهلا يتوفر وصف للصورة.

الكورتيزول ( Cortisol) الكورتيزول هو هرمون تطلقه قشرة الغدة الكظرية في الجسم، يعمل على زيادة مستوى ضغط الدم في الجسم ، كما أنه يزيد من نسبة السكريات في الجسم، وهو هرمون نشط جداً، ويوجد بنسب طبيعية في الجسم، وتنتجه الغدة الكظرية والموجودة فوق الكليتان، ويفرز الكورتيزول بنسبة كبيرة على مدى 24 ساعة ، ويصل لأعلى مستوى له في الصباح، لكنه يقل بعد مرور منتصف الليل، وعند الولادة يحتفظ الجسم بنسب الكوريتزول ، ولكن بعد الولادة يعود إلى طبيعته بالتدريج.

—الفرق بين الكورتيزول والكورتيزون :
الكورتيزون هو شكل تخزيني من هرمون الكورتيزول أو مستخلص هرمون الكورتيزول في الجسم، ويؤخذ لعلاج الالتهابات والحساسية، وينتج منه هيدروكورتيزون Hydrocortisoneربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نص‏‏‏

— وظيفه الكـورتيـزول في الجسم :
• رفع مستوى الجلوكوز في الدم من خلال تخليق الجلوكوز
• مهدئ لجهاز المناعة .
• يساعد في عملية هدم الدهون ، البروتينات ، النشويات .
• يقلل من معدل تكوين العظم
حيث يؤثر في جميع خلايا الجسم تقريباً. وتتضمن تأثيرات هرمون الكورتيزول في الخلايا: تنظيم مستوى السكر في الدم، وتنظيم عملية التمثيل الغذائي، كما أنه يعمل كمضاد للالتهابات، ويؤثرفي الذاكرة، إضافة إلى دوره في تنظيم توازن الأملاح والماء، وضغط الدم، ونمو الجنين وتطوره، والاستجابة للضغط النفسي. ويتم التحكم في إفراز الكورتيزول بشكل رئيسي من خلال ثلاثة مراكز مهمة في الجسم وهي تحت المهاد (Hypothalamus) في الدماغ، والغدة النخامية (ituitary gland)، والغدة الكظرية؛

مستويات الكورتيزول تتباين في الدم بشكل كبير، إذ تصل إلى أعلى مستوى لها في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ، ثم تنخفض تدريجياً على مدار اليوم. وتتراوح القيمة الطبيعية لمستوى الكورتيزول الذي يتم قياسه في الدم الساعة الثامنة صباحاً بين 6 و23 ميكروغرام/ديسيلتر، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ القيمة الطبيعية قد تختلف باختلاف طريقة القياس في المختبر

— الكورتيزول والتدريب الرياضي :
فقد اجريت بعض الدراسات على عينات من غير الرياضيين وتوصل الباحثون إلى نتائج مختلفة حيث انتهى سيفرد وفيو إلى وجود علاقة طرديه بين تركيز الكورتيزول في الدم والجهد البدني بأنواعه ، بينما اظهرت نتائج بوتين عن وجود زيادة عن وجود زيادة في الكورتزول عند استخدام الشدة المتوسطة ، كما اشار كراليس إلى انخفاض في تركيز(T3) عند الجهد البدني المرتفع الشدة .

اما عن علاقته بالتدريب والعضلات فافراز الكورتيزول الكثير يسبب انهيار فى بروتين العضلة مما يؤدى لاطلاق الاحماض الامينية فى مجرى الدم الذى يستخدمها الكبد لكي يصنع سكر الجلوكوز ليمد الجسم بالطاقة ، ونظرا لخطورة زيادة هذا الهرمون الهدام فى الجسم فيجب تجنبه بشتى الطرق الممكنة ومنها تجنب العصبية واى شىء يسبب التوتر والقلق .

ومن اهم الطرق ايضا هو تجنب التدريب الزائد من ساعة إلى ساعة ونصف ، وفى النهاية كلما كانت نسبة هرمون الكورتيزول جيدة فى الجسم ليست بقليلة وليست بزائدة كلما ابعتد الجسم عن الحالة الهدامة واصبح فى حالة بناء العضلات .

— اعراض ارتفاع ستويات الكورتيزول؟
• المضاعفات المزمنة: بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والنوع الثاني من مرض السكري وهشاشة العظام.
• زيادة الوزن: الكورتيزول يزيد الشهية ويدفع الجسم إلى تهيئة الأيض لتخزين الدهون.
• التعب: يتداخل مع الدورات اليومية للهرمونات الأخرى، مما يتداخل مع أنماط النوم ويسبب التعب.
• ضعف وظائف الدماغ: يتدخل الكورتيزول مع الذاكرة، مما يسهم في التغيب العقلي وقلة التركيز.
• العدوى: إنه يعيق جهاز المناعة، مما يجعلك أكثر عرضة للعدوى.

— اعراض انحفاض مستويات الكورتيزول؟
يمكن أن يسبب الكورتيزول المنخفض جدا حالة تسمى مرض أديسون، ولهذه الحالة العديد من الأسباب، كلها نادرة، بما في ذلك الأضرار التي تلحق بالغدد الكظرية بسبب أمراض المناعة الذاتية. بداية الأعراض غالباً ما تكون متدرجة جداً. قد تشمل الأعراض الشعور بالتعب والدوخة (خاصة عند الوقوف) وفقدان الوزن وضعف العضلات وتغيير المزاج ولون غامق في مناطق معينة من الجلد.

— نصائح وتعليمات للرياضيين للحفاظ على مستويات الكورتيزول:
• احصل على ما يكفي من النوم: يؤثر توقيت وطول ونوعية النوم على الكورتيزول.
• مارس التمارين الرياضية لكن ليس بإفراط: اعتمادا على كثافة التمرين، يمكن لمستوى الكورتيزول أن يزيد أو ينقص. فالممارسة المكثفة تزيد من الكورتيزول بعد التمرين بوقت قصير. وعلى الرغم من أنه يزيد على المدى القصير، لكن تنخفض مستوياته في الليل في وقت لاحق. تساعد هذه الزيادة على المدى القصير في تنسيق نمو الجسم لمواجهة التحدي. بالإضافة إلى ذلك، يقل حجم استجابة الكورتيزول مع التدريب المعتاد. في حين أن التمرينات المعتدلة تزيد من هرمون الكورتيزول في الأفراد الذين لا يتمتعون باللياقة، إلا أن الأفراد الذين يتمتعون باللياقة البدنية تزيد مستويات الكورتيزول لديهم بشكل أقل مع النشاط المكثف.
• سيطر على الأفكار المسببة للتوتر:
• تعلم الاسترخاء: لقد أثبتت تمارين الاسترخاء المختلفة أنها تسهم في الحد من مستويات الكورتيزول. التنفس العميق هو أسلوب بسيط لتقليل التوتر
• حافظ على علاقات اجتماعية جيدة مع الآخرين: يعد كل من الأصدقاء والعائلة مصدر سعادة كبيرة في الحياة.
• تناول طعام صحي ومتوازن: يمكن للتغذية أن تؤثر على مستويات الكورتيزول في الجسم، فتناول السكر مثلاً يعد واحد من المحفزات المعروفة لإفراز الكورتيزول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق