الرئيسية / ساحة رأي / الحرية لا تتعايش مع الجهل ولا تتماشي مع الغباء 

الحرية لا تتعايش مع الجهل ولا تتماشي مع الغباء 

بقلم / بسمة علي مسعد

يبدو للقارئ ان ما أكتبه يغلب عليه طابعا سياسيا، ولكن في حقيقة الامر أعني به طابعا أخلاقيا تفشي في مجتمعنا برخضة اننا بلدا ديمقراطيا، وأننا نسير في ركب الحرية بعد ثورتين ، متناسين الفجوة الكبيرة بين ماننطقه من ألفاظ تعني الكثير في معانيها، وما نطبقه من واقع لا يعني أي شي علي الإطلاق..

إذا كانت الديمقراطية حقا مكفولا لكل الشعوب وتنصه. دساتير الأمم فهل نعلم نحن مقررين الديقراطية ماهي مقومات الذي نقره ؟
وأذا كانت الديمقراطية تكفل الحرية فهل يتوافر لدينا مناخا تتعايش معه حرية ؟

الحرية يا عزيزي المنادي بأسمها قبل أن تكون حقا فهي واجب لابد أن تلتزمه تجاه نفسك أولا ، لأن ؛ جهلك بواجبك إنما هو دليل لايقبل الشك علي سوء استخدام حقك.
وسوء استخدام حقوقك وجهلك لما يقتضيه هذا الحق ليس مشكلتك وحدك، انما الأمر يتعدي إلي ظاهرة مجتمعية يشتكي منها غيرك، فنحن غير مطاابين بتفهم جهلك بما عليك ولا غباؤك فيما هو لك.
فالحرية حتي تنضج ثمرها لابد من مناخ أخلاقي تعيش فيه ووعي فكري ينفذها ،وهذا ما يفرق بينهاوبين الإنحلال والفوضي ، ولو كان الأمر بيدي لطلبت رخصة مزاوله لكل من يراول الحرية بمفهوم انا ” حر” يجب لاستخراجها شهادة خبرة لمعني الحرية، وشهادة المعافاة من الغباء، حتي يكون له الحق في ممارسة الحرية.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

البراكين والغضب

بقلم عادل شلبى النفس البشرية وما جبلت عليه من الخالق والفطرة والفطر والمكتسب والمكتسبات نعم …

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com