نداء واستغاثه

استغاثة اب مكلوم لأصحاب القلوب الرحيمة: طفل مصاب بورم في العين

طفل بالشرقية يعاني لإصابته بورم في العين.. ووالده: “قلبي بيتقطع عليه”لا يتوفر وصف للصورة.
‌متابعة/عبدالحفيظ موسى
“والله العظيم يومياً قلبي بيتقطع من جوه، لحزني علي ابني الصغير، عندما يبكي لرفض الأطفال اللعب معه ومعايرته بمرضه، ولفيت به على الأطباء لكن ما بيدي حيلة نفسي يتعالج”، بصوت كله شجن روى “محمود سعيد”، عامل بالمعاش، مقيم مدينة مشتول السوق بمحافظة الشرقية، قصة نجله الأصغر “عبد الرحمن” ابن الثانية عشر من العمر.

وقال الأب: “رزقني الله بعبد الرحمن أصغر أبنائي وقدر الله أن يخلق بعيب خلقي في العين اليمنى، منذ اللحظة الأولى لولادته، ولم أقصر في حالته في بداية ولادته عرضته على عدد كبير من الأطباء بالشرقية والقاهرة، جميعهم أكدوا أنه عيب خلقي مولود به وليس له علاج.

وتابع الأب: “ابني أجرى خمس عمليات جراحية منذ ولادته حتى الآن، على أمل الورم يخف، ولكن لم نجد أي تحسن في حالته، وأنا عامل بسيط بالمعاش دخلي الشهري 1104 جنيهات فقط لا غير، وكل فترة أدخل في جمعية مع الجيران في المنطقة وأصرفها على علاج طفلي”.

وأضاف والد الطفل: “ابني كل ما يطلع يلعب مع الأطفال في الشارع يرجع ودموعه على خده، وكذلك وهو في المدرسة الأطفال ترفض تلعب معاه وتعايره ويبكي كل يوم ونفسيته أصبحت سيئة للغاية وأصبح لا يخرج من المنزل”.

وأشار الأب إلى أنه “منذ عدة أشهر ساعدني أهل الخير بمشتول في عرضه على خبير من الخارج بالمركز الطبي العالمي، وشاف الطفل وقال في أمل في حالته وهعالج الأنسجة الداخلية له أولاً، ويحتاج لعدة جلسات سعر الجلسة الواحدة 20 ألف جنيه، لكن ظروفي صعبة أن أعرضه مرة تانية على المركز الطبي العالمي، معاشي الشهري 1104 جنيهات فقط”.

وناشد الأب وزارة الصحة وأهل الخير بمساعدته في علاج نجله.

للتواصل مع الحالة على رقم: 01093659940

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق