الرئيسية / ذكريات / حكايه سندس وفتحي سرور وقانون الخلع

حكايه سندس وفتحي سرور وقانون الخلع

مقال بقلم . مختار القاضي .
عندما أنهي بطرس غالي عمله كأمين عام لمنظمه الأمم المتحده كان لديه سكرتيره ماهره ورائعه الجمال تدعي سندس . ذهب بطرس غالي بصحبه سندس لمقابله الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب ساعتها طالبا منه تعيينها في مكتبه للإستفاده بخبرتها الكبيره في الأعمال الدوليه والسياسيه وبراعتها في الإداره . وافق سرور في الحال وقام بتعيين سندس سكرتيره شخصيه لمكتبه بعد أن أعجب بجمالها وجاذبيتها وأنوثتها الطاغيه .

أعجب سرور بسندس وجمالها الشديد وخصص لها سياره مرسيدس بالسائق لنقلها من العمل إلي المنزل والعكس . أعجب سرور بسندس وطلب منها أن تطلب الطلاق من زوجها ضابط الشرطه حتى يتمكن من الزواج بها إلا أن الزوج رفض الطلاق فرفعت دعوي طلاق من زوجها إلا أنها رفضت من المحكمه . فكر فتحي سرور في حيله للخروج من هذا المأزق والزواج من حبيبته فأقر قانون الخلع الذي يجعل من حق أي سيده الطلاق من زوجها دون رغبته ودون رغبه القاضي وبالفعل تم إقرار القانون عن طريق مجلس الشعب دون وجود مبررات شرعيه مؤكده لسن هذا القانون .ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

وكانت سندس هي أول سيده يصدر لها حكم بالخلع من زوجها عقب تطبيق القانون الذي شرع خصيصا لها . قام زوج سندس بتهديدها بأنه سيقوم بضم إبنته الصغيره البالغه من العمر ٨ سنوات إلي حضانته إذا تزوجت . رفضت سندس الزواج من فتحي سرور حتى لا تفقد حضانه إبنتها . فكر فتحي سرور في قانون جديد لحضانه الطفل وبالفعل تمكن من سن قانون يتيح لام الزوجه حضانه الأبناء في حاله زواج الإبنه . وبذلك أصبح لا يحق للزوج حضانه أبناؤه حتى بعد زواج مطلقته . تزوج فتحي سرور من سندس سرا خوفا من زوجته الأولي فاشتري لها شقه في الزمالك مساحتها ٣٧٤ متر بحوالي ٢ مليون و٣٠٠ الف جنيه .ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏جلوس‏‏‏‏

سافر فتحي سرور إلي سويسرا لحضور إحد البرلمانات وكان معه عدد من أعضاء مجلس الشعب منهم الراحل كمال الشاذلي . قام فتحي سرور بحجز جناحين له ولزوجته سندس في أحد الفنادق وقام بالحجز لباقي الوفد المصري في فندق آخر . لاحظ كمال الشاذلي ما حدث من الدكتور فتحي سرور وتشكك في الأمر حيث توجه الي السفاره المصريه بسويسرا وأقنع السفير المصري هناك بكتابه تقرير عن تصرفات سرور كما قام هو بكتابه تقرير مماثل ورفعه إلي الرئيس السابق مبارك . أستدعي الرئيس محمد حسني مبارك رئيس مجلس الشعب فتحي سرور عقب عودته من الخارج وواجهه بما حدث فاعترف سرور بأنها زوجته في السر فأمر مبارك بأن تستقيل سندس من عملها فورا .ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

بدأت الأخبار تنتشر في كل مكان حتى علمت زوجه سرور الأولي بما حدث فقامت بتقديم شكوي لسوزان مبارك وأكدت لها إنها لم تكن تعلم بما حدث من زواج فتحي سرور بتلك السيده . قامت سوزان مبارك ساعتها بإصدار قانون يجبر الزوج على إخطار زوجته عقب زواجه من أخري . قامت زوجه فتحي سرور الأولي بالضغط عليه حتى يطلق سندس إرضاء لها فقام بالفعل بتطليقها . علمت إداره الكسب غير المشروع إن سندس قامت بتحويل نصف أملاك فتحي سرور وأملاكها جميعا إلي إبنتها الصغيره فلم يكن أمام جهات التحقيق سوى التحفظ على أملاك الفتاه الصغيره .

ولم يقتصر الأمر على ذلك في عهد مبارك فقد قام وزير الإقتصاد ساعتها مصطفي السعيد بإلغاء الجمارك على المنتجات الجلديه والملابس التي أشترت زوجته منها كميات كبيره لتتاجر فيها عن طريق البوتيك الفخم الخاص بها ثم عقب شراء زوجته لهذه المنتجات ألغي القرار بعد صدوره بيوم واحد وهي ضرائب باهظه .

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

أهم وأخطر أسباب إغتيال الموساد للمذيعه سلوي حجازي في سيناء

مقال بقلم . مختار القاضي . سلوي حجازي إذاعيه مصريه ذات ملامح طفوليه ضحت بحياتها …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com