الرئيسية / ساحة رأي / خاص تحقيقات العهد الدولي : مهنة مصرية جديدة في طريقها للانقراض

خاص تحقيقات العهد الدولي : مهنة مصرية جديدة في طريقها للانقراض

الحلاقون يستغيثون ويطالبون بنقابة للحلاقين لحفظ حقوقهم.

محمد حسن حمادة.

الصناعة المصرية لاتتلقي وحدها الضربات من كل جانب ولكن هناك أيضا مهن مصرية في طريقها للانقراض ففي مصر في السنوات الأخيرة اختفت صناعات تقليدية مصرية صرفة كصناعة الفوانيس التي لم تصمد أمام الفانوس الصيني والسبحة المصرية والسجادة الصينية والجلاليب البلدي وغيرها من الصناعات، حلت محلها صناعات صينية، فالصين لاتكتفي بتصدير منتجاتها لدول العالم ولكنها ترسل شبابها العاطل بصورة منظمة ومدروسة لجميع أسواق العالم في ظاهرة لم يشهدها العالم من قبل.

فلاتتعجب عندما تري الشباب الصيني يتجولون في كل أنحاء مصر يحملون علي أكتافهم شنطة كبيرة مليئة بالبضائع ويقومون بطرق الأبواب شباب صيني يتكلمون العربية بلغة ركيكة: (تحلق ياأستاذ) (إحنا حلاقين) وعلي استعداد أن نحلق لك ولكل أفراد الأسرة بخمسين جنيه وسشوار المدام علي حسابنا بالمجان”.

يغريك العرض فتفتح لهم بابك تتعهد الفتاة المدام، ومن شنطة الحاوي التي معها تبهر المدام بأحدث صيحات الميكاب والمكياج والملابس الجميلة وبأسعار رخيصة أما أنت فالشاب الصيني لن يتركك علي الأقل سيبيع لك ماكينة الحلاقة وتيشرتات ولعب للأطفال وبعد أن كان الحساب المتفق عليه خمسن جنيها تجاوز الحساب الآن خمسمائة جنيها تجار شاطرين صحيح.

لم يعجب الحال الحلاقين المصريين فالحلاقون الصينيون أصابوا سوق الحلاقة المصرية بالركود والكساد وخاصة في الأماكن التي حلوا بها فما مدي تأثير الغزو الصيني علي سوق الحلاقة في مصر؟

يقول عربي شاكر الحلاق صاحب صالون حلاقة بطنان قليوبية “الناس دول بيدخلوا البيوت إزاي وممعاهمش تصاريح ولاشهادات صحة وهم في الأصل شغالين مندوبين مبيعات لشركات كبري في الصين ومش عاتقين جايين يقاسمونا في أرزاقنا!!!

أما الأسطي سيد محمود حلاق قاهري ويبدو أن تأثير الحلاقين الصينيين في القاهرة أكثر من أي مكان آخر بمصر بنبرة حزينة يؤكد الأسطي سيد: أن الحلاقين الصينيين لايكتفون بالحلاقة فقط دي تهون لكن المشكلة إنهم بييجوا لحد بيت الزبون ويبيعون له ماكينات حلاقة مدهشة وبأسعار رخيصة إحنا كده سوقنا حايقف إحنا بنطالب بنقابة لحماية حقوق الحلاقين من هذا الغزو الصيني.

أما الكوافيرة بوسي التي تعمل بكوافير سيدات بمدينة نصر فكان لها تعليق آخر بلهجة الواثقة المطمئنة قالت: دي موضة جديدة والناس بتحب تمشي وراء الموضة الجديدة كام يوم والناس حاترجع لنا تاني إحنا الأصل وإحنا إللي بنريح الزبونه وعارفين الستات هنا في مصر عايزين إيه، المشكلة مش في المنافسة ولكن في الحاجات إللي بتوع الصين بيبيعوها بصراحة دول ناس شاطرين وأنا أحيانا كثيرة باشتري منهم بعض الأدوات الحديثة، هم لهم رزق وإحنا لينا رزق.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

الرمال المتحركة/بقلم سامي المصري

دائما من نقول ان أصحاب الحق يقفون على أراضي قوية وصلبه ودائما ما نقول ان …

اترك تعليقاً

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com