الرئيسية / اسلاميات / . ( مَن أهل الرحمة -و- مَن أهل النقمة )

. ( مَن أهل الرحمة -و- مَن أهل النقمة )

-و- ( ماسر الإستثناء من التعميم )
هي
العقول الحُرَّة المضيئة والقلوب الثَّرَّة الوضيئة
——-
كلمة من ضوء قلمي
فيصل كامل الحائك علي
——-
أيّها الناس إنَّ الطّينة التي منها خلق الله الإنسان ، في أحسن تقويم ، منها برأ الله كافة عناصر تشكيل الكون .
فكان الكون هو التَّوأم الأكبر ، للإنسان ، توأمه الأصغر !؟.
هي فِطرة الله التي فطر الله عليها الخَلق .
فطر عليها الإنسان ، أدّمه ، وعلمه الأسماء كُلّها !؟.
فسجَدت الملائكة لآدم ، صورة وجه الله في الأرض رحمة للعالمين !؟.
واستكبر إبليس عن السجود لآدم الله !؟.
– تنويه :
بأنّ روح النَّصّ القرآني ، هو خِطابُ كافة الرسالات السماوية ، والإنسانية المُسمَّاة دِيانات وَضعِيَّة .
– جاء في القرآن الكريم ، في سورة الحجر ، الآيتين (40’39) :
( قال رَبِّ بِمَا أغويتني لَأزَيِّنَنَّ لهم في الأرض ولَأغوِيَنَّهم {أجمعِين} * {إلَّا} عِبَادَك مِنهُم {المُخلَصِين}) .
– فياتُرَى ، مِن أين لإبليس سُلطة ، وعلى مَن ، تسلُّطُه ، وكيف ، وبماذا سيَغوِينَّهم {أجمعين} ؟!؟!؟! ، {إلَّا} :
بنِفاقه المُقنَّع ب(المُقدَّس) ، حتى يعطل عقولهم ، ويحجِّر قلوبهم ، فتمسخهم غرائزهم قطعانا من البهائم المذعورة ، والوحوش المسعورة ، بهياكلهم البشرية !؟!؟!؟.
– فما أكثر {أجمعين} ، أغوِياء إبليس ، نقمة للعالمين !؟.
– وما أقَلَّ {المُخلَصِين} ، رَحمة للعالمين ، وهم من كافة أطياف البشرية ، مصابيح الضياء حرية وجمالا ومحبة وسلاما ، أهل الرحمة ، الإنسانيُّون ، وحَسْبُ ، أهل العقول الحُرَّة المضيئة ، والقلوب الثَّرَّة الوضيئة ، سِرُّ الإستثناء من التّعميم !؟.
——-
فيصل الحائك علي
اللاذقية سورية 14, 7, 2019

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

والى تصعيد ضيوف الرحمن من حجيج الجمعيات الاهلية بنجاح الى عرفات

كتب : شحاته احمد أجرت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى مساء اليوم اتصالا هاتفيا برئيس …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com