حوادث وقضايا

مفيش دخان من غير نار :حمى التنقيب عن الآثار تجتاح المحافظات

كتب عبدالحميدشومان
أحلام الثراء السريع ومحاولة اللحاق بركب قطار الأغنياء في أقصر وقت هي الدافع الأبرز وراء انتشار عمليات التنقيب عن الآثار التى باتت ظاهرة خفية فى محافظة الشرقية كما هو في القليوبية والغيوم وبني سويف والعديد من محافظات الصعيد… وحسب المصادر التي تروى بعفوية ان هناك بالشرقيه العديد من المنقبين في عدد من مراكز وقري الشرقية مثل ابو كبير والحسنية وصن الحجر تلك المدينه الاثرية… وقري مركز بلببس خاصة قرية سلمنت ومشتول السوق وخاصة البركاوي وبعض المحاولات في دهمشا وكفرابراش ونبتيت حسب روايات يرددها المواطنين بالشرقيه ومن المثير الذي لا يصدقه العقل والمنطق ان المنقبين يعملون في ظل حمايه قويه من قيادات هامه حتى تحول تنقيب الأفراد عن الآثار بشكل غير مشروع إلى ظاهرة ووصل الأمر إلى أن دفع مواطنون حياتهم ثمناً فى مغامرة غير مضمونة العواقب حيث كثيرا ما يموتون اما اختناق بالحفر او تهدل عليهم الحفر او خيانه وخلافات بين بعضهم البعض حيث تعددت حالات الوفاة أثناء عمليات الحفر التى تجرى بطرق بدائية معرّضة أرواح القائمين عليها للخطر ومسببة العديد من الأضرار والتصدعات بالمنازل المحيطة.

ولو سلمنا بالأمر وافترضنا نسبة صدق واحد بالمائة مما يقوله المنجمون أليس من الأولى ان تقوم هيئة الآثار بجمع هؤلاء وتعيينهم لعمل اكتشافات جديده ونوفر ما تقوم به البعثات الاجنبيه او كما علمت بأن جهة واحدة لها حق التنقيب َوالاكتشافات وهي بعثة ألمانية.
ولو بحثنا لوجدنا العديد من المحاضر التي تم تحرير ها من هذا النوع… وعلى حسب الروايات ان السبب هو الفقر والبطالة وحلم الثراء الذي بنساقون خلفه والسعي وراء الدجالين والمشعوذين الذين يسعون لترويج بضاعتهم من انواع البخور المختلفه.
ومن الأمور التي تثير الدهشه من خلال ما يروي سماع اسماء لا يصدقها عاقل ان فلان بيه والأستاذ علان والحاج تركان والمهندس كتان هم اعمدة اساسية في هذه اللعبة القذارة.
ترى أين الدوله من هذه الروايات هل تأتي من نسيج الخيال؟؟
ولا على رأي المثل اللي بيقول مفيش دخان من غير نار؟

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق