ثقافة وأدب

شاعر من وطنى (ماجدة أليوسف) 

اعداد وحوار حمدى احمد
صدق قول الشاعر جميل صدقي الزّهاوي
عندما قال
انّ بيتين من الشــــاعــــر ان كــــــان مجيــــــــــدا
قـــد يثيــــران شُجـــــــونا فيفـــــــوقان قصيــــــدا
الشعراء هم بلسم حياتنا هم من يعبرون عن احسيسنا يتفاعلون مع حياتنا فتولد كلماتهم تنير دربنا
اليوم سندخل بستان اشعار شاعر من شعراء وطنى
مع الشاعره العراقيه ماجدة اليوسف
** فى بدايه القاء نرحب بالشاعره القديره
فى لقاء شاعر من وطنى اهلا ومرحبا ؟
حييت أستاذي الكريم ..
سعيدة بوجودى مع حضرتك ..واتمنى ان نقف َ معا على روعة الشعر ..الذي اتشرف ان اكون جانبا فيه ..
……………………..
** ممكن تعرفى حضرتك للقراء ؟
الشاعرة ..والكتابة ..
ماجدة اليوسف ..من وطن الحضارات ..والإنسانية ..وطن التراث والثقافة ..بكل صنوفها..العراق ..بلد الرافدين ..ومن جنوبه..مدينة الحب والحرية والنخيل ..البصرة الفيحاء..موطن الأدب والشعر.. مدينة الجاحظ والفراهيدي والسياب..
بكالوريوس قانون وسياسة ..جامعة بغداد..
نشأت نشأة إجتماعية جيدة ..وسط ظروف وعائلة لها جذور أدبية وثقافية..تأصلت في ذاتي..وكانت ملازمة لمسيرة حياتي..أحببت الكتابة منذ نعومة أظفاره.. ومنذ مراحل دراستي الأولى كنت أحب كتابة خطب رفعة العلم..وإلقاء الشعر..واكيد كتابة التعبير في درس اللغة العربية..وانا في فيه ..حتى أصبح سريرتي في مراحل عمري..
عملت بعد تخرجي في إعلام الثقافة الجماهيرية بعيدا عن اختصاصي القانوني..وكأن الله أراد لمسيرتي وحبي للأدب ان تتوج بعملي في الإعلام..ووسط نخب الأدباء ..
………………………………
** بدايه مسيره الشاعره ماجده اليوسف الابداعيه
متى وكيف كانت البدايه ؟
شعرت بقدرتي في كتابة الشعر في بداية مرحلة الشباب .. وزادت ثقتي بنفسي في عملي الإعلامي..وضمن محافل اللقاءات الأدبية والأماسي…فكتبت للأطفال..ضمن مناسبات وطنية واجتماعية ..وبدأت ترسيخ قابليني بعدها ..واستمرت هواجس ورغبات حتى صارت كتابة الشعر ربي معاني حتى الآن ..
…………………………….
** الى ائى مدرسه شعريه تنتمى شاعرتنا الراقيه ؟
اعتقد كل الشعراء يميلون بدءا ً إلى الشعر الأصل..الشعر التأريخ الذي بدأه الشعراء العرب القدامى ..الشعر العمودي الذي يتميز بالعروض والأوزان والبحور.. ومع تطور الوقت والزمن صار هناك اتجاهات تناسب الظروف المستجدة ..فظهر الشعر الحر ..والتفعيلة ..ومدارسه الخاصة ومؤسسيه..وبانت حركته على أيدي كبار الشعراء جهازك الملائكة والبياني والشباب.. واتخذوا باقي الشعراء في الوطن العربي ..
أنا شخصيا أميل ُ إلى كتابة الشعر الحر ..وأمارس كتابة التفعيلة .الى جانب القصيدة النثرية ..ولي محاولات في كتابة العمود..أحببت منذ نشأتي الشعر الجاهلي .وأصحاب المعلقات ..وحفظت الكثير..وتدرجت في حب شعر فجر الآسلام..شاعر الرسول حسان بن ثابت ..وكعب بن زهير واحب قصيدته ..البردة ..بانت سعاد…ثم أدرجت مع الأمور والباقي الذي راق لي أكثر شعراءه…
………………………………..
** الشعر ديوان العرب هل مازالت المقوله صحيحه
بعد دخول عده ثقافات ؟
وتظل ُ إلى الأبد..فالعرب اصل اللغة ..حيث كانت كلّ َ كتاباتهم وتخاطبهم على طريقة الشعر ..ولم تؤثر اية ثقافة مهما إحتلت من واقع المجتمع ان تقلل من هيبة الشعر ..ومكانته وحب الناس له…ولو كان العكس لما صمدت أسماء الشعراء العرب الكبار..وما زالت نتاجاتهم في متناول أيدي المثقفين ..وعشاق الكلمة والحرف…الى جانب الثقافات الأخرى…
………………………………
** ماذا يمثل لكى النقد والنقاد
فى مسيرتك الابداعيه ؟
أستمع ُ لكثير من الآراء ..والنقد هي نصائح يبني قوة الحرف والمعنى ..من أجل الوصول إلى الغاية ..وأتقبل بعمق النقد الهادف …
وهذا شأن محترف الكلمة الواقعي ..
رفض النقد يعني تعصب وقلة وعي …
………………………………
** بمن تاثرت الشاعره
ماجده اليوسف من الشعراء ؟
انا سيابية الهوى..أقترب كثيرا من الشاعر بدر شاكر السياب…وبدون تعصب ..لأنني أهوى قراءة الشعر بصورة عامة
………………………………..
** ماهو رأيك فيما يسمى بالأدب النسائى ؟
ألمرأة رائدة قوية في استمرار الحركة الثقافية بصورة عامة ..والأدبية خاصة ..ولا أعتقد أن التسمية جانب مهم ..فالمرأة تكتب كما الرجل.. وبقدرته ..وبكل المواضيع ..ولها خاصية ممارسة الكتابة بعمق ..الا ان الظروف تحتم أن تأخذ َ المرأة دورها في العمل من أجل ذاتها في وسط المجتمع ..والحركة النسوية حاضرا ً تشكل مجالا ً جيدا ً وطبيعية ً إلى جانب الرجل ..وهذا ما يوجد على الساحة العراقية ..والبصرية خاصة …
……………………………….
** اقرب قصيده من قلبك من قصائدك وهل لها ذكريات ؟
عندما اكتب نصا ً أتعلق به جدا ..فترجمته لم تأت ِ إعتباطا ً..لكن بالتأكيد دفعني للتعبير عنه شعرا حالة او وضع خاص ..فينبغي من داخل ذاتي ..لذا فكل ما اكتب قريب الىّ ..ولظروف خاصة ببلدي كانت انطلاقة الكتابه له أحب ..وكل قصائدي لها ذكرى ..لذا كل قصيدة كتبتها هي ..حبيبتي ..
……………………………….
** عرفينا عن المراءه العراقيه ثقافيا
واجتماعيا بعد ثورات الربيع العربى ؟
المرأة العراقية إضافة إلى كونها مناضلة وطنية ..
المرأة العراقية إضافة إلى كونها مناضلة وطنية ..شجاعة ..صابرة..ومجاهدة ..فهي تحتل ُ مكانة متقدمة في الحركة الثقافية ..تهتم وتمارس حقها وتتجنب الإحتراف عن خطها حرصا ً على بقائها ضمن طابور التطور والإرتقاء بالمجتمع ورفع مستواها إلى جانب الرجل..تشارك في حلقات الأدب وتدخل متقدمة في قصور الثقافة وتدير جلساتها وتحتل مكانة كبيرة ومحترمة …شأنها شأن المرأه العربيه ..
………………………………….
** اهم كتاب فى مكتبه شاعرتنا الراقيه
مجموعتي متنوعة ..ولا تختص بصنف معين واحد..لكنني حاليا احتفظ بكتاب بين يدي موضوعه ..دعونا نتفلسف..لكاتبه..علي حسين..
…………………………………….
** لو قدر لكى ان تعيشى فى احدى العصور القديمه
أنا مقتنعة جدا بوجودي ضمن عصري الحديث ..أفتخر بشعراء اعيش حياتي اتعلم منهم..اتتلمذ على أيديهم..وأأخذ منهم الكثير..لكن هذا لا يمنع أنني أعجب بشدة ببعض شعراء العصر العباسي..وعل رأسهم مائل الدنيا وشاغل الناس ..الشاعر الكبير المتنبي ..وكذلك ابو فراس الحمداني..
…………………………………….
قصيدة قرأتها الشاعره ماجدة اليوسف..وتمنت ان تكون لها ولماذا ؟
دائما اتأثر بأبيات للشاعر ابو فراس الحمداني من داخل سجنه ..
أقول وقد ناحت بقربي حمامة
أيا جارتا لو تشعرين بحالي
معاذ الهوى ما ذقت ِ طائفة النوى
ولا خطرت منك ِ الهموم ُ ببال ِ
أيضحك مأسور وتبكي طليقة
ويسكت ُ محزون ٌ ويندب سالي.
أيا جارتا ما أنصف الدهر بيننا
تعالي ..أقاسمْك ِ الهموم َ تعالي
…………………………………….
سؤال تمنيتي أن اسأله لك ِ .وما إجابتك عليه ؟
أنا التي اتمنى ان تكون خفيفة الظل..ولم أطل وأُسهب ..فأن الحديث مع النجباء شيّق ..
شكري الجزيل وامتناني لإتاحة الفرصة لي لأكون َ معكم …
قصيدة كتبتها ..لوطني..
وطني …
.. .
عراقي أُحِبُك َ ما حييت
وأبلغ ُ في الحب كل َ المراد
فما بي بعد حُبِكَ هم ُوفي
الحب فيك ربحت المزاد
كل شبر في العراق عراق أشم
وكل بقاع العراق مهاد
فيا وحي َ نفسي هل اضيع وعندي
تراب الولاة ..فضاء ..رقاد
تركت ُ لأجلك حزني
نزعت ُ لروحك لبس السواد
فأغسل بطهر ماءك عيني
كي أراك َ بها
ودع عندَك َ روحي
شغاف قلبي والفؤاد
.. ماجده اليوسف ..
زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق