ساحة رأي

رسالة من القلب

بقلم سامي المصري

هذه الكلمات اتوجه بها إلى جنود الجيش السعودي الشقيق الذي عمل ليل نهار على حماية ورعاية حجاج بيت الله الحرام وكما شهدنا جميعا في صعيد عرفات مدى الاهتمام بسلامة وتامين ضيوف الرحمن بداية من جبل عرفات وصولا الى مزدلفة ثم إلى مشعر منى وأخيرا إلى الجمرات ومازال الجيش السعودي يعمل حتى هذه اللحظة فى كل مواقع المشاعر المقدسة حرصا على سلامة الحجيج وكما عهدناهم في كل عام يكون أكثر من مائة ألف جندي من الجيش والشرطة على درجة الاستعداد القصوى لمواجهة أي شئ يعوق حركة الحجاج وهنا أيضا يجب أن نتذكر الدور الهام الذي قام به الهلال الأحمر السعودي الذي قام بتجهيز أكثر من خمسمائة سيارة إسعاف هذا إلى جانب الاسعاف الجوي الذي كان يجوب سماء عرفات تحسبآ لأي ظرف طارق ولهذا وجب تقديم الشكر إلى كل جندي أو ضابط قدم الخدمة لكل حاج على مدى أكثر من 48 ساعة من يوم الثامن من ذي الحجة أي قبل صعود الحجاج إلى صعيد عرفات وحتى هذه اللحظة من ثاني أيام التشريق

نهاية القول
كل الشكر والتقدير للجيش السعودي لما قدمه من كل وسائل الأمن والراحة والطمأنينة لحجاج بيت الله الحرام كل الشكر والتقدير للشعب السعودي الشقيق الذي عمل من أجل أن يخرج الحج هذا العام أفضل من الأعوام السابقة
ونحمد الله على سلامة الحجيج ونتمنى من الله أن يعود ضيوف الرحمن إلى أوطانهم بحج مقبول وذنب مغفور.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق