ساحة رأي

عقوق بدايته تأفف ونهايته الندم

كتبت /ريم ناصر
فطر الإنسان على احترام والديه وتقديرهما والعناية بهما، وجاء القرآن الكريم الذي عني بإتمام مكارم الأخلاق ليركِّز على هذه القيم فأمر المسلم بتقدير والديه وطاعتهما لكن المشاهد للواقع المحلي ينفطر قلبه جراء ما يشاهده بعينيه من تفشي مظاهر العقوق في المجتمع بصورة ملحوظة ونحن الآن في زمان فتن وزمان قل فيه الاحترام والتقدير، ففى واقعة مؤسفة اليوم تلقى اللواء أشرف الجندى بمديرية أمن الإسكندرية بلاغاً يفيد بتجرد شاب من محافظة الإسكندرية بمنطقة الحضرة من كافة القيم ومشاعر الإنسانية ، وأشعل النيران فى جسد والده بعد أن سكب عليه البنزين انتقامًا منه لتعديه بالضرب عليه لرفضه اصطحاب فتاة داخل الشقة محل سكنهما تم على إثر ذلك تشكيل فريق من المباحث لكشف ملابسات الحادث وبتكثيف التحريات تبين أن وراء الحادث شاب يدعى “أ. م”، 37 عامًا، سكب مادة سريعة الاشتعال “بنزين” على والدة “م.ه” واسفر الحادث عن إصابة الأب إصابات بات بالغة من الحروق من الدرجة الأولى بنسبة 85 % بالوجه والساقين والقدمين والصدر والبطن وجرى نقله إلى المستشفى الرئيسى الجامعى لإسعافه ولايمكن أخذ أقواله .

عقب ذلك تمكن ضباط وحدة مباحث قسم شرطة الإسكندرية ، من ضبطه، واعترف بارتكاب الواقعة بسبب اعتراض والده عن اصطحاب فتاة داخل منزله .

أخطرت النيابة العامة، وتحرر المحضر اللازم، وجارى العرض على النيابة العامة المختصة للتحقيق.

kc�|!�J�

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق