الرئيسية / ثقافة وأدب / إرضاب اليقين -و- إرهاب الظنين

إرضاب اليقين -و- إرهاب الظنين

كلمة من ضوء قلمي
فيصل كامل الحائك علي
***
النّصِيحَةُ نَجِيبَةُ حُرِّيَّة العَقْل
والفَظِيعَةُ مَن يُنجِبُون البَغل !
والخِطَابُ الفَيصَلُ ، والكَلِمَةُ الفَصلُ ، إلى مَن يَستَحِي ، ومَن لايَستَحِي ، إنَّ :
الإنسانيَّة مِيزانُ الفَرعِ والأصل
-و-
العَقلُ هو الحاكِمُ على النَّقل
– فالأمرُ مُحكَمٌ ، ومُتَشَابِهٌ ، فلَايُقاسُ على المِثَالِيِّ ، بالمِثْل .
فالمِثالِيُّ (وًصفٌ لِكُلِّ ماهو كامِلٌ في بابِه) ، قُل :
رُحَابُ إرضَابِ اليقِينِ ، تَعلِيلُ الفِعل
والمِثْلُ (الشِّبهُ) ، قُل :
رُهَابُ إرهَابِ الظَّنِينِ ، تَجهِيلُ الجَهْل .
——-
1- (النَّصِيحَةُ) : كلَامٌ فية دَعوةٌ إلى صَلَاحٍ ونَهيٌّ عن فَسَاد .
2- [ الفَظِعَةُ] : (الفَظَاعة) : الشَّنَاعَةُ الشَّدِيدَةُ .
3- (الرُّضاب) : كل ماهو سائغ عذب وطيَّب .
4- (الرُّهَابُ) : خَوفٌ مَرَضِيٌّ من العُزلَة !؟.
5- (الظَّنِينُ) : مالايُوثَقُ بِه والمُتَّهَمُ والقليل الخير .
——-
فيصل الحائك علي
اللاذفية سورية 2019 ,8 ,12

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

▪قطار الصمت▪ شعر : عماد الدين العيطة 

جلست فى قطار الصمت على المقعد الأخير جالساً .. لا اتكلم فقط أتأمل وأتألم كأنى …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com