مقالات وآراء

الحواس المستنفرة فى الحديث عن مصر الزاهرة

مقال بقلم / أحمد نظيم

الأمة العربية مع اتساع رقعتها ومساحتها لا تنفك تسطع أن تكون فى معزل عن مصر, فمصر هى صمام الأمان للعرب جميعا لأنها كنانة الله فى أرضه .

تعامل مصر بنى عروبتها بحنو و أخوة منقطعة النظير ما ضنت مصر على أحد ، زعامة تحمل من التضحيات الجثام الكثير فيعيش المصرى حياته على أهبة الاستعداد للتحرك وفق سياسات الدولة العليا وما ترسمه لأبنائها من طرق وفق قدرات البلاد والدراسات الاستراتيجية لكل المواقف آخذين بعين الاعتبار التحديات والعقبات والبعد الدولى والمحلى فمصر فريدة فى احترامها للمواثيق والمعاهدات الدولية ما حنثت مصر أبدا بوعودها وما تخلت عن واجبها الداخلى والخارجى .

خبرائنا من أبناء جلدتنا من تربوا فى مصنع الرجولة المصرية فى قواتنا المسلحة يصلون ليلهم بنهارهم من أجل هدف أسمى تذوب فيه الذات وتختفى الأنا وهو حراسة الأمة العربية جمعاء فى تجرد أذهل العدو و أذهب عقله من بطولة وتفانى شردت منها الأذهان .

عاهد المصريون ربهم على حملهم لواء حماية الإسلام ومقدساته وطبع الشعب نفسه على بيع النفس لله فمطلب المصريون واحد أن نحمى أوطاننا أو ندفن أسفل أقدامنا عقيدتنا القتالية ثابتة كالجبال ما تغيرت قط بل نتوارثها واضعين نصب أعيننا أمتنا العربية .

الأمة العربية إعلموا أنكم بقلوبنا بل جزء من جسدنا لا تنفصلوا عنا فنحن نسيج واحد إذا تألم منه جزء تداعى له بقية أجزاء الجسد بالحمى والسهر ، أنتم عمقنا الاستراتيجى لن نتخلى عنه حتى تتخلى أرواحنا عن أجسادنا .

قيادتنا نثق فيما تتخذونه من إجراءات احترازيه وتدابير أمنية حفاظا على أمننا وفقكم الله لما يحب ويرضى فلن يقدر مخلوق أن يثيبكم إلا الله سبحانه وتعالى فما تقومون به أعمال جبارة فى بناء الأمة والعمل على عودتها للريادة لتكون مصر النموزج الأمثل الذى يحتذى به فى كل المجالات .

حمى الله مصر شعبا وجيشا وقيادة .

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق