محافظات

قيادات محافظة أسيوط فشلت في إعادة توزيع التمريض والرشوة شعار البقاء

كتب شحاتة أحمد

بعد أن فتحت الرقابة الإدارية بأسيوط العام الماضي في فحص ملف توزيع التمريض علي المستشفيات العامة والوحدات الصحية تبين وجود أكثر من ٢٠٠ ممرض وممرضة في وحدة صحية وطبيب مقيم و ٥ أطباء صيادلة وإقبال المرضي اليومي لا يزيد عن ٢٠ تذكرة بالوحدات الصحية .. بينما المستشفيات العامة بها عجز صارخ رغم الإقبال الشديد عليها من المرضي والحوادث التي تحتاج الي تواجد فريق التمريض.

أكد مصدر مسؤل ان قضية توزيع التمريض هي ضمن أكبر قضايا الفساد والاستبداد وتجاوزات المسؤلين بمشاركة النواب والقيادات، وهذا بسبب تدخل البعض في شؤن مؤسسات الدولة بخلاف عنصر الرشوة السائد في هذه البلاد.

عجزت قيادات أسيوط ومديرية الصحه أمام مواجهة التمريض وأعضاء مجلس النواب من إعادة توزيع التمريض والتكدس المتواجد في وحدات الصحة بمركز البداري وقرية موشا والوحدات الصحية بمركز ديروط، وابنوب، والغنايم.

التساؤلات الان عن الحقيقة هل تجيب عليها قيادات أسيوط… وماذا عن جهاز الرقابة الإدارية والسيد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط متي يتحدث ويأخذ قرار حزم نحو الفساد والاستبداد. يبدوا ان الكرسي له مخاوف ولكن اعلموا انه لا يدوم.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق