ساحة رأي

التعليم وصناعة الاستثمار 

بقلم: د/خالد منصور
التعليم وصناعة الاستثمار يعني أن النهوض بمستوي الشعب المصري يوازي في الأهمية النهوض بكل شئ، أي وضع التعليم على درجة واحدة من مصانع الحديد والصلب والاسمنت وإنشاء الطرق .. إلخ بالنسبة للاعتمادات المالية. أن ازدياد رأس المال الذهني للبشر يوازي في أهميته ازديادا وتراكم رأس المال المادي على المدي البعيد، بل قد يزيد في الأهمية عنه, وهذه الأهمية تدركها الدول المتقدمة وهي من أهم أسباب نهوضها.
لذا كانت النظرة إلي التعليم على أنه استثمار اقتصادي طويل الأجل نظير عائد إن لم يحدث الآن في المدرسة أو الجامعة فإنه من غير شك حادث في المستقبل بعد تخرجه.

وبناءً علي هذه النظرة الاقتصادية ازداد الإنفاق علي التعليم في معظم دول العالم وبخاصة المتقدمة، لأنها وجدت أن هذا الإنفاق الكبير المتزايد يأتي بعائد أكثر من الإنفاق القليل بحيث أننا إذا حسبنا ما ينفق علي الطفل في المدرسة الابتدائية والثانوية والجامعة فأننا نجد أن العائد نتيجة لهذا الإنفاق يوم أن يتخرج الطالب من العملية التعليمية التي تخصص فيها أنما يفوق كثيراً ما أنفق عليه وربما توصل أحد خريجي كلية إلي فكرة أو قانون أو اختراع أو دواء قيمته أضعاف ما أنفق عليه وهو طالب.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق