الرئيسية / ساحة رأي / (الرياضة في المدارس) 

(الرياضة في المدارس) 

بقلمي لبنى مهران *
من المؤكد أن الرياضة تلعب دورا” هاما” في حياة كل فرد ، فالرياضة لها أهمية قصوى في تأسيس وبناء الجسم ..فالرياضة غذاء الروح والجسد بل والعقل.
فمن قديم الأزل والرياضة تمثل مكانة في حياة الكثيرين.. فقد كان 
المصريون يجعلونها جزءا” هاما” في حياتهم منذ القدم حتي تساعدهم في الحروب منذ عهد الرسول (صل الله عليه وسلم).
فضلا” عن أن الرياضة تساعد في بناء الإنسان ،فهي تحقق له النجاح أيضا”.
فاذا جعلنا الرياضة ضمن المناهج التعليمية الاجبارية في المدارس ،بمعني أن يمارسها التلميذ منذ مرحلة الإبتدائي وتكمل معة في مرحلة الإعدادي.. بحيث يختار كل تلميذ نوع الرياضة التي تناسبه والتي يميل لها ويستطيع الإنجاز
فيها..
طبعا” بالفعل توجد حصص التربية
الرياضية ضمن المناهج الدراسية.. لكنها ليست بالصورة التي
أعنيها.. فهي مجرد حصص روتينية
يمارس فيها التلميذ بعض الألعاب الخفيفة المتكررة والموحدة لكل تلميذ.
لكن ما أقصده ..هو ممارسة الرياضة بشكل منتظم وتكون مخصصة لكل تلميذ.. بمعني أن نأخذ رغبات التلاميذ وكلا” منهم يمارس رياضته المفضلة التي سوف
تكمل معه في باقي مراحل التعليم.
وبذلك نكون قد جعلنا الرياضة شئ مهم وضروري لكل المجتمع بلا إستثناء ووفرنا المكان والوقت وطبعا” مصاريف الأهالي التي تحول بينهم وبين الإهتمام بالرياضة.
فمعظم الأهالي لا يمتلكون ما يجعلهم ينفقون علي الرياضة مما يؤثر علي نفسية الطفل التي لديه
الرغبة في ممارسة نوع من الرياضة التي يعشقها.
وتعجز الظروف المادية والحياتية من تحقيقها.
فاذا نظرنا للرياضة ضمن منظومة التعليم وضمن الأشياء الضرورية،فسوف نخلق مجتمعا” شاملا” مهيئا” للعطاء وللنجاح كباقي الدول الناجحة..
الفكرة سهلة وبسيطة ..لكنها تحتاج لتنفيذ جاد وإهتمام ورعاية.
وبذلك نكون قد حققنا جزءا” مهما”
في بنية الطفل في كل مراحل نموه.
الرياضة ليست مجرد ألعاب تمارس بل دروسا” وبناءا” وبنية لمجتمع ناجح وهادف.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

“أحمد كامل” يهنئ الشعب المصري بذكرى إنتصار أكتوبر السادسة والأربعين

كتب – عبد الفتاح طارق يتقدم الأستاذ “أحمد كامل منصور” إلى جموع الشعب المصري العظيم …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com