الرئيسية / محافظات / امين مستقبل وطن بالسويس يكتب:وعى شعب وعزيمة رئيس

امين مستقبل وطن بالسويس يكتب:وعى شعب وعزيمة رئيس

السويس_ميدو حسان
مما لاشك فيه أن مصر منذ القدم وهى مطمع وهدف رئيسى من الخارج الكل يحاول النيل منها وسلب ثرواتها ولكن كان المصريين يعطون درسا قاسيا لكل من احتل مصر ولقنوه درسا لن ينسوه والتاريخ خير شاهد فى الماضى والحاضر فالكل وقف أمام عزيمة المصريين وصبرهم وحبهم لوطنهم وسطر المصريين اسمهم بحروف من ذهب فى تاريخ الشعوب بان مصر مقبرة الغزاة والحديث عن مصر وشعبها يحتاج أعوام وقرون ولكن الشئ الاهم الذى اردت أن أشير إليه هو وعى الشعب المصري الذى يعد سر من اهم اسرار الدولة المصرية فهو يميز فى نهاية الأمر بين الصالح والطالح يغلب المصلحة الوطنية فوق المصلحة الشخصية فى نهاية الأمر مهما ظن او توهم البعض بأن الشعب يائس او لايكترث بوطنه ومصر خلال السنوات الماضية عقب ثورة 25 يناير وازدادت الاعداد الرهيبه لاعداء مصر فى الداخل والخارج وكانهم لايريدون ان تنهض مصر والكل يدرك مدى الفترة العصيبة التى مرت بها البلاد لكن بفضل الله تعالى ثم بوعى شعبها وقوة جيشها ورجال الشرطة استطاعت مصر ان تصمد الى أن جاء رجل تحمل المسئولية فى وقت يمثل اخطر الفترات الانتقالية وهو الرئيس عبد الفتاح السيسى وبدا أو لا بمخاطبة وعى الشعب المصري فى تحمل المسئولية معه حتى ينهض بمصر نحو التنمية الشاملة والأرقام والانجازات خلال الفترة الماضية لاتخفى على احد وبرغم ذلك اعتبرها بداية للخير وكان فى كل خطوة يراهن على المصريين واعرف أن مشكلة الغلاء تمثل للبعض سد لعدم شعورهم بفرحة الإنجازات ولكن لتحقيق خطوات اقتصادية واجتماعية وعمل اصلاحات تكون هناك متاعب ولكن لن تستمر فالرئيس يعى ذلك جيدا ويعرف أن الشعب عانى ويجب ان تتم مكافاته وان يجنى ثمار ذلك وهذا ليس شعارات او كلام مرسل ولكن فى ظل ذلك هناك أعداء مصر يبثون كما يقال السم في العسل للنيل من عزيمة المصريين واحباطهم وتحقيق مكاسب شخصية من الدولة المصرية عن طريق الشعب فالدعاوى لاحداث فوضى من مغرضين بالخارج استفادوا الكثير من خيرات الوطن وعندما تم كشفهم على حقيقتهم أخذوا يوجهون اللعنات والانتقادات للدولة ولضعف موقفهم قرروا أن يوقعوا بين الشعب المصري والقيادة السياسية ولكن لم تستمر خطتهم ساعات وكان المدافع الأول عن الدولة المصرية هو الشعب المصري نفسه عندما فهم المؤامرة وان المقصود بها اسقاط الدولة وليس رئيس الدولة وادركوا ان الرئيس عبد الفتاح السيسى هو الرجل المناسب الذى يجب مساندته ودعمه للقضاء على هؤلاء الفئة الخسيسة التى لا تريد لمصر ان تنهض وهنا اود واؤكد ان دعم الدولة المصرية ورئيسها لا يكون بالشعارات والهتافات والأقوال ولكن يجب علينا أن نعمل باخلاص وان نجتهد في تفعيل دور المشاركة المجتمعية الفعالة لخدمة بعضنا البعض فالدولة لن تنهض واكررها تكرار الا بسواعد أبنائها المخلصين فالمؤامرات والحروب لن تنتهى لذا يجب علينا أن نتسلح بالعمل والإخلاص لمواجهة ذلك فمصر وطن عزيز اذا فقدناها فقدنا الأمن والأمان فالفرصة سانحة لنا من اليوم ان نجعلها ملحمة وطنية لمساندة الدولة المصرية ورئيسها ويكون هذا اليوم الذى دعى فيه أعداء مصر للفوضى هو رسالة للجميع بان مصر بشعبها على قلب رجل واحد لمساندة رجل تحمل الكثير والكثير وتحمل المخاطر ومازال يتحمل حتى ينهض بمصر وادعو الله ان يحفظ مصر وشعبها وجيشها ورجال الشرطة من كل سوء وان يرد كيد من اراد بمصر سوء فى نحورهم.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

مبادرة نور الحياه الرئاسية :

تستهدف ١٢٠ ألف تلميذ وتلميذة بمحافظة قنا للكشف المبكر عن مسببات ضعف وفقدان الأبصار? قنا …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com