الرئيسية / ثقافة وأدب / . هلمي … إلى كوخي العتيق 

. هلمي … إلى كوخي العتيق 

كلمة من ضوء قلمي/ فيصل كامل الحائك علي
الإبداع …
وما الإبداع … ؟!
وقد حارت به عقول المبدعين
وأدهشتها … منه …
إليه …
محبرة …
صبوة … ريشة …
هيام … اليراع !؟
فوجدتني :
( أحب الله…والإنسان…في الأمم )*
كلمة من ضوء رسالتي الإنسانية
سورية عربية … عالمية …
في كل واد … فيها … أهيم !
أوقظ الصحارى … والبوادي
والأرياف … والمدن … والضياع
عمق بصيرتي …
من قصر … يدي … !
واتساع رأفة حضني … من باعي
وبقوة زندي … والذراع
لنفسي … سكنا …
بنيته من نفسي … خلقا
جديدا … من الرميم !
نفخت فيه صورة
أسرار الموسيقا …
والإيقاع !!!
امرأة … تقبس من سراجي
أناقة … مملكة حبي وسلامي
قطفت لها العلياء … سيدة
ينتظرها … التاج …
بمكتبتي المحطَّمة على …
سِراج نفسي … يُغالِبُ الظُّلمَ
والوَحشَةَ … سَخَاءُ ضِيائه !
في العَشِيرِ … والبُلدان …والأصقاع
هلمي … إلى كوخي العتيق !
أتوجك ملكة … حبي المطاع !.
——-
*- كلمة من ضوء ديواني (أقداح الفيروز) .
——-
اللاذقية سورية 2018 , 9, 20
فيصل الحائك علي

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

من خواطرى : عمادالدين العيطة

▪على أغصان الهيام▪ أنا .. وأنتِ .. كالعصافير على أغصان العشق .. وفى عالم الأشواق …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com