الرئيسية / اقتصاد واعمال / توقعات ومخاوف من حدوث أزمة مالية عالمية جديدة عام ٢٠٢٠

توقعات ومخاوف من حدوث أزمة مالية عالمية جديدة عام ٢٠٢٠

متابعة : عماد الدين العيطة

فاقت التوقعات والمخاوف من حدوث أزمة مالية عالمية جديدة عام ٢٠٢٠ حدها حيث حذرت إدارة المخاطر في بنك الأمريكى جي بى مورجان من إمكانية حدوث أزمة مالية عالمية جديدة عام ٢٠٢٠ بناء على حالة الركود الاقتصادى المتوقعة خلال الفترة المقبلة وقد فاقت التوقعات حدها من المخاوف من حدوث أزمة مالية عالمية مشابهة لمثل التى حدثت في عام ٢٠٠٨ والتى أدت إلى حدوث ركود عالمى إنهارت على أثره الكثير من الإقتصاديات وزيادة الديون الخارجية لبعضها فيما أشار على أثر ذلك أستاذ الإقتصاد في جامعة أوكلاند الأميركية مصطفى شاهين أن هذه التوقعات مبالغ فيها مبيناُ أن الأزمة المالية العالمية تكون مؤشراتها مرتبطة بحجم المديونية الخارجية خاصة إذا عجزت بعض الدول عن السداد الفعلى مضيفاً أن مؤشرات حدوث الأزمة المالية العالمية ضعيفة حتى الأن وأن معدل النمو في أميركا جيد ومعدل البطالة فيها إنخفض أيضاً وهذه أول مرة منذ خمسين عاما يصل فيها إلى معدل ٣.٥ % قائلاً أن الأزمة تحدث إذا انخفض ناتج الدولة فقط فمثلاً دولة صادراتها قوية فإن هذا يقلل الطلب على الإستيراد بالتالي تتأثر الدول الأخرى بالسلب وينخفض ناتجها لكن لا أرى حتى الأن مبرر للقول بأن هناك إنخفاض فى الإستيراد من الخارج أبداً مضيفاً إلى أن الدول الأوروبية هي فقط التى تعاني حاليا وخاصة ألمانيا التي لديها ركود ولكن لا يمكن أن يدفعنا إنهيار مدخول بعض الدول للقول بأن هناك أزمة مالية عالمية قادمة خاصة أن سياسة ترامب الداخلية تشجع على النمو العالمى لكن الباحث الإقتصادى عبد الحافظ الصاوي قال : أنا أشك بأن هذه التوقعات مبالغ فيها خاصة أن أغلبها جاء بسبب الممارسات في العلاقة بين القوى الإقتصادية الكبرى بما يسمى الحرب التجارية بين الصين وأميركا على وجه الخصوص وأن سياسة الحماية التجارية التي أعلنها ترامب والحرب التجارية التي أعلنها ضد العديد من الدول وعلى رأسها الصين تثير المخاوف الحقيقية من حدوث حالة ركود وبالتالى حدوث أزمة مالية عالمية بالفعل وعلى الجانب الأخر تحدث الخبير عن عوامل لنشوب أزمة مالية عالمية وهي إضافة للحرب التجارية الأميركية الصينية و الخلاف حول رفع سعر الفائدة وأيضا حرب العملات وهذه العوامل أو المشاكل لم يتم حلها حتى الأن بحسب ما بينه مصيفاً أن القول بأن التوقعات بحدوث أزمة مالية عالمية مبالغ فيها هو محل شك خاصة أننا نرى أن هناك حالة إضطراب يمر بها الاقتصاد العالمى وأيضاً حالة توتر تجاري بين الصين و أميركا.

https://arbstars.com

شاهد أيضاً

رئيس المركز القومي لبحوث الاسكان والبناء:

200 بحث علمي للعرض من 48 دولة بمؤتمر ومعرض جيوميست الدولي 2019. كتبت هدي العيسوي …

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com