ثقافة وأدب

خواطر & أدب : فارسة من خيال

بقلم : عمادالدين العيطة
عشقت فارسة .. والسؤال ؟!
أى نوع تفضل ؟؟ من الرجال
كلما حاولت أن أصارحها بحبى
وقفت أمامها صامتا كالتمثال
كلما نظرت لعينيها .. وجدت
بينى وبين عينيها ..
مسافات وأميال .. وجدت ..
ألف محال ومحال .. فهى
فارسة الأجيال فائقة الجمال
شامخة كالجبال .. وأنا رجل
لكنى لست ككل الرجال
لا.. فارسا .. ولا .. خيال
فقط أنا .. قوى الخيال
فكيف الوصال ؟؟
كيف تتحقق الآمال ..
كيف تتغير الأحوال .. ؟؟
وبقيت على الحال ..
فرأتنى إمرأة من الشمال
تضرب الرمال .. ونادتنى
أيا .. عاشق المحال ..
ستدخل ساحات القتال
حاملا .. سهام ونبال
وتعبر ..بحور الأهوال
فالحب .. مثل النار
يحرق .. بإستمرار
آهات ودمار .. وإزلال
الحب مثل سنأمات الجمال
الحب .. حصن رمال
و صحراء وجبال .. وخيال
يا .. عاشق المحال
عماد الدين العيطة

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق