مقالات وآراء

المقال لجميع المعلمين

كتبته سلوى احمد عبد العزيز

كتبت ذلك المقال لجميع المعلمين خصوصا حتى اشدد من عزيمتهم التي كاد الياس ان يفتك بها
وللآباء واصحاب المدارس عموما ✋

اعلم انها مهنه متعبه ولكن ثمارها عظيمه
.. خُضت فيها تجربه صعبه ولكن شيقه
صعبه نظرا لصعوبة الجيل و لضياع التربيه وغياب دور الام
ولكن !
كنت احب وقفتي وانا استرسل في الشرح محاولةً مني ان اقدم شئ ، قد يبدو للطلاب سهلا ولي شرفا ⭐
اعلموا ان المهمه ليست سهله وان الطريق طويل مع ترويض هذا الجيل 👌
لا تفقدوا يقينكم بكثير من المسلمات ..
ولا يزعجكوا ما ترون ..
ان الامر وان بدا للجميع بالسهل الهين إلا انه في باطنه اصعب ما يكون ..
اننا في اخر الزمان والجيل الحالي هو بداية مستقبل مخيف
قد يكون العيب في :
– شقوق الفجوه بين الاباء والامهات .
-او في بيوت سادتها التكنولوجيا واساء الجميع استخدامها .
او قد يكون العيب في القدوه او في غيابها .
قد تكون العيوب لا حصر لها … ولكن !
لكن الامل قد يكمُن في كل معلم و معلمه ؛ في كل كلمه و كل مبدأ سيرسخ في ذهن كل طفل وطفله و كل طالب و طالبه . في تغيير فهم خاطئ ، معلومه مصدرها مزيف
فشباب اليوم يعيشون في معترك الشهوات والشبهات 💔
وهؤلاء الطلاب رعيه استرعاك الله عليهم فأدِ الامانه واعلم انك مسئول عنها . فماذا عساك تُجيب ؟!!!!
ولا تضعوا معايير في الاخلاص و التفاني في العمل
كبعض المعايير التي لامستها في البعض !
ركزوا على الهدف .. على الماده .. على القيم التى انهارت ،
قد يكون المقابل لاشئ لكن عند الديان يوم الدين لايضيع مجهود سُدى او هباء ♡
و ثمرة الزرعه تحتاج الي تروي و صبر لتروا نتيجة ما استثمرتوا فيها .. فلا تيأسوووووا 🌱

وإلى كل صاحب مدرسه ان يتفهم ويعطي المعلم دوره و مكانته الجليله التي باتت في زماننا عليها السلام
ولو بتحيه تكريم … او كلمه تَبثُ في المعلم روح الحماسه من جديد
” هم ليسوا عبيد ولا سفاحين ” انهم بشر وقد تضعف همتهم
واعلموا ان لا مدرسة بلا مدرسين … فكفوا عن استنزافهم ✋
وليؤدي الجميع عمله بضمير
والشعار سيظل دائما _ التربيه والتعليم _ و التربيه قبل التعليم

واخيرا وليس أخرآ ..

انتم آيها الآباء .. اذا كنتم في حرص على ان يقع العلم مواقع نافعه من قلوب ابناءكم فأزرعوا فيهم احترام المعلم ايآ كان ذلك المعلم .. فالأدب مفتاح العلم واساس الطلب 👌
” إن المعلم والطبيب كليهما … لا ينفعان إذا لم يكرما ”
فتقدير المجتمع للمعلم له اثر نفسي عظيم لا لذات المعلم فحسب وإنما لشرف المهمه التي يؤديها والرساله التي يحملها
#سلوى

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق