ساحة رأي

العقلانية والتعقل … بقلمي (مصرى الملاح)

الله عز وجل خلق الإنسان ونعمه بنعمه العقل عن سائر المخلوقات وكرمه فى الدنيا والآخرة ليشكر وينعم وبحمده ليلا نهارا ولا شك آن النفس البشريه تتعمق للروح والذات وجعل ما بداخلها تسمو وترتقى للوصول للنضج والنجاح وتجنب الآضرار والمشكلات السعى جهدا لخلق الفرص والتحديات التي تجعل النفس مرتبطه ذات صله للروح والتفكير فهناك علاقه وطيده كحد السيف بين العقل والنفس لأن النفس البشريه كروح تنبض من خلال آشعارات التفكير والعقل وتترجم ما يريده الآنسان ولذالك يعتبر العقل هو مركز التفكير والشعور والآحساس ووهب الله عز وجل الإنسان العقل ليكرمه بين سائر المخلوقات وأن العقل مركز الجسد ووقود الروح فلا توجد أى أشعارات لللجسد تتم إلا من خلال آمر من العقل ولا شعور ينبت لنا ونشعر به إلا من خلال العقل فهو مترجم ومحلل لآى صغيره وكبيره خاصه فى الحياه الداخليه لجسدنا بتفاصيلها الصغيره جدا والمعقدة والخارجيه من التفاعلات من الكون والبيئه المحيطه ولذالك جعل الله لنا عمليه الفكر والتعقل محدودة ومسيطره فيسرنا لنعقل فى ما هو خيره لنا بخيره وشره وكل ما هو مكتوب وجعلنا مخيرين للفكر والتفكير والعقلانية فى حدود آن لا تتعدى المشروع والوسطيه فى الفكر والتفكير لعدم آنحراف الإنسان للتطرف والإلحاد والعنف وآيذاء النفس والبشريه .
أن العقل والمنطق والفلسفة كلاهما صراط مستقيم لا تستطيع آن تفصل كلاا من هم عن الآخر لأن العقل يفكر ويحلل تحت حدود المنطق العلمى ليتعايش الفرد مع المجتمع والكون ويكون الرؤيه المستقبليه ويسعى جاهدا للآرتقاء للنفس قبل الجسد ولذالك العقل هو مركز التفكير والتعقل ومن هنا لابد أن نوجه كل فكرنا نحو آن نفكر ونعقل آن نحلل ونتعقل الآمور والعقلانية هى نبذه مختصره وبسيطه لآحكام الأمور وسيطره على أى انحراف فلفكر والتفكير حتى لا نصل لمشكله الآذدواج فى التفكير والتى تجعلنا نفكر ونفعل ما لا نحلله نريده فى عقولنا فبداخلنا نحمل الخير وعقولنا تفكر فى الخير وغيرها من السلام والعدوان ولذالك هذا هو مايسمى بشيزوفرينا التفكير والتعقل والانحراف عن الطبيعى والمفروض .
ولاشك تختلف كلامنا نسب الذكاء والقوه فى التفكير عن الآخر وذالك سببه ليس الذكاء أو غباء ولكن السبب رئيسى هو العقلانية والتعقل وزيادة مساحه التفكير والأجتهاد للحياه والذات والكون دائما .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق