مقالات وآراء

مصر 30 يونيو دوله قانون يحكمها الدستور

كتب / وليد نجا
تلاحظ في الفتره الحاليه أن جميع صفحات التواصل الإجتماعي على أختلاف مسمياتها تتحدث عن قضيه الشاب محمود الذي قتله شاب أخر ونحن نقدر ما تمتلئ به قلوب أسرتي القاتل والمقتول وخاصه أسره الفقيد من أحزان صبر الله قلوبهم وأنزل فقيدهم منزل صدق في الجنه ولكن مصر دوله قانون وخاصه بعد 30 يونيو والنظام السياسي في مصر بقياده الرئيس السيسي نظام شرعي شرعيته من إحترام القانون والدستور وبالتالي كل ما تدور من أحاديث هيه من أفكار أهل الشر الذين لم تفرق معهم مشاعر الأسرتيين وخاصه أسره القتيل ونسجوا قصص من الخيال بغرض أحداث فتنه بين أفراد الشعب فالقانون هو القانون وهنا أتذكر مقوله الرئيس السيسي في خطابه في تخرج أول دفعه من كليه الطب العسكري وهو يتحدث على أن المجامله فساد وبالتالي إذا كان رئيس الدوله يقول في خطاب رسمي لا مجاملات رجل يحترم القانون وهو رمز السلطه في مصر فمن يكون القاتل حتي لايطبق القانون عليه لحظه من فضلك فكر بعقلك لمصلحه من كل هذا اللغط وأحاديث الأفك غير أهل الشر وهنا لابد لنا أن نسأل أهل الأختصاص وهنا كان يجب علينا سؤال أهل الأختصاص ومعرفه رأيهم وهنا كان الحديث مع الأستاذ أسامه صبري وهو محامي بالأستئناف العالي ومجلس الدوله وعضو أتحاد المحاميين العرب وهنا طالعتني كلمته الصارمه أن المحامون رجال قانون وانقل كلامه كما هو نحن كرجال قانون نتعامل بالقانون فقط ، ولا يؤثر فى تقديرنا للامر العواطف او الرغبات ، والهاشتاجات والمساندات ليست ذات تاثير امام المحكمة ، لذا فساحاول ان اجيب عن التساؤلات التى قيلت فى هذا الامر قدر الامكان
السؤال الأول : هل نحن امام جريمة قتل عمد مع سبق الاصرار والترصد ؟
لا ، نحن امام جريمة ضرب افضى الى موت
كيف نكون امام جريمة ضرب افضى الى موت وقرار الاحالة وارد به قتل عمد ؟
💠 قرار الاحالة الخاص بالنيابه ليس ملزم للمحكمة ، فللمحكمة ان تقرر ما تراه فى قيد ووصف الجريمة كيفما تبين لها من وقائعها
اليست الاداة المستخدمه قاتلة بطبيعتها ؟
نعم الاداة قاتلة بطبيعهتا
الا يوجد سبق اصرار وترصد ؟
💠 نعم يوجد سبق اصرار وترصد ، ولكن سبق الاصرار ليس خاص بالقتل فقط بل يمتد الى اى جنحة او جناية يسبقها اعداد وتخطيط والتربص (#المحامون_والقانون ) ، لكل جرائم النفس ايضاولهذا فوصف سبق الاصرار والترصد يجوز لكل جنح وجنايات النفس
⭕️ اليس وجود اداة قاتلة وسبق اصرار وترصد كفيل باعتبار الجريمة قتل عمد مع سبق الاصرار والترصد ؟
💠 لا ليس كافيا ، فالعبره فى القتل العمد ان تتجه نية المتهم لقصد خاص ( #مينا_جوزيف_المحامى ) وهو احداث نتيجة محددة الا وهى ازهاق روح المجنى عليه ،
وهذا القصد الخاص يستنبطه قاضى الموضوع من عدة امور وهى :
1 – الاداة المستخدمة وهى هنا قاتله ولكن قد تحدث جروح فقط ، وليست قاتله فقط ، ولا يعتقد ان مجرد استخدامها قد يؤدى للقتل فقط كالمسدس مثلا
2 – الاصابة وهى لابد ان تكون فى مكان قاتل ويحدث الوفاه ، وفى الجريمه ثبت من تقرير الصفة التشريحية ان الاصابة التى ادت للوفاة هى طعنة الفخذ ( #المحامون_والقانون ) ، وهنا يظهر ان الجانى لم يكن ناويا القتل بل تعدى قصده من الاصابة الى القتل دون قصد منه، وعلى عكس المتصور فان الاصابة تثبت نيته بعدم وجود نية لازهاق الروح بل كان القصد هنا مجرد احداث اصابة
⭕️ هل سيحاكم المتهم امام محكمة الطفل ؟
💠 نعم لعدم بلوغه سن الثامنة عشر ، ولمن يطالبون بتغيير سن العقاب الجنائى فهذا لن يؤثر على هذه الجريمه كون القانون يطبق باثر فورى ، وكذا لن يمكن تغيير السن لتوقيع مصر على اتفاقية دولية بخصوص هذا الامر
⭕️ ما هو الضرب المفضى الى موت ؟
💠 بتعريف بسيط الضرب المفضى الى موت هو الجريمة التى يكون قصد الجانى فيها اصابة المجنى عليه بالضرب او الجرح ، دون قصد قتله ، ولكن الاصابة تؤدى الى مقتل المجنى عليه على غير ارادة الجانى ولكن نتيجة الاصابة الحادثة منه .
وفي الختام أقول ككاتب المقال أن من من أدوات حروب الفوضي الخلاقه التشكيك في سلطات الدوله وأجهزتها السياديه جربوا مع القوات المسلحه وفشلوا فشلا زريعا لأنهم خير أجناد الأرض ونري من ليس لديه جيش ليس لديه شرف ولا كرامه والأن الدور علي القضاء أقول لهم مصر محفوظه وشعبها أذكي من كل الشائعات ونشكر الأستاذ اسامه المحامي القدير علي تعليقه القانوني علي القضيه وذلك رغم ثقتنا في دولتنا ومؤسساتنا ولكن لكي نخرس أهل الشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق