المرأة والطفل

في بيتنا هالوين !!!!

كتبت: عبير مدين

كثيرا ما نترك اطفالنا لافلام الكارتون دون أن نعي خطورة ذلك على معتقداتهم حتى أنني وجدت منهم من يحتفل بعيد الهالوين ظنا منهم أنه مهرجان ترفيهي وقد يمر علينا الموضوع مرور الكرام

فماذا تعرف عن هذا الاحتفال ؟

يعتقد الكثير من الغربيّين أنّ فكرة عيد الهالوين تعود إلى جذور مسيحيّة، فهو احتفال يقام في كلّ عام وتحديداً في اليوم الأخير من شهر أكتوبر، وبما يتزامن مع عيد مسيحي تاريخي يسمّى عيد جميع القديسين، بينما يرجع باحثون ومؤرّخون آخرون أصول هذا العيد إلى جذور وثنيّة، فعرفت ثقافة السّلتيك قديماً مهرجان الحصاد أو مهرجان الغايلي سامهاين الذي يشبه في احتفالاته احتفال عيد الهالوين، وعلى الرّاجح أنّ هذا اليوم لا تُعرف أصوله التّاريخيّة والثّقافيّة على وجد التّحديد.

مظاهر احتفال الهالوين

إنّ أبرز مظاهر عيد الهالوين تتمثّل في أنّه يعتبر عيداً رسميّاً عند الدّول المسيحيّة، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكيّة، وبريطانيا، وإيرلندا، وكندا، وفي هذا اليوم تعطل الدّوائر والمؤسّسات أعمالها إيذاناً بإقامة الاحتفالات حيث تزيّن البيوت بالإضاءة، وتوقد الشّموع، ويتمّ استخدام بعض الخضروات مثل القرع على شكل مصباح منير، كما يلبس النّاس أزياءً تنكريّة غريبة، ويزورون الكنائس، والأماكن النّائية، وزيارة بعضهم، كما يذهبون إلى قبور الأموات ليوقدوا عليها الشّموع، وفي هذا اليوم يتناقل النّاس الرّوايات المرعبة والمخيفة التي تتحدّث عن الوحوش والأرواح التي تسكن البيوت المهجورة، وينسجون القصص والخيالات لاعتقادهم أنّ في هذا اليوم تنتقل الأرواح الشّريرة من عالمها البرزخ إلى الأرض، وحتّى يلتبس الأمر على تلك الأرواح ويتم إخافتها لا بدّ من نشر الرّعب والخوف في قلوبها، أو محاكاتها في صورتها وسلوكها المخيف من خلال ارتداء الألبسة السّوداء أو الموشّحة بالسواد، وارتداء الأقنعة التي تحمل شكل رأس الهيكل العظمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق