المرأة والطفل

الأطفال أجمل الكائنات ونسمات الربيع وامل المستقبل

كتبت دكتور/هبه عادل

الطفولة هي المرحلة الأولى لوجود الإنسان ونموه، وهي المرحلة العمرية الواقعة بين فترة الرضاعة والبلوغ، وتضم الأشخاص الذين تقع أعمارهم دون سن الثامنة عشر، وفيها يبدأ الإنسان بالتطوّر، وصقل شخصيته للأيام القادمة، وفهم العالم الكبير الذي يعيش فيه، ويُعتبر الأطفال من أجمل الكائنات في هذا الكون، ومصدراً للفرحة والبهجة، ووسيلةً للتخلص من الغضب والحزن داخل البيت؛ لما يتمتعون به من براءةٍ، وتلقائيةٍ، ومبسمٍ جميل،، وفي هذا المقال سنذكر أهمّ الحقوق التي يجب أن يتمتع بها أيّ طفلٍ في العالم. حقوق الطفل يعتبر حقّ الطفل أمراً غير قابلٍ للنقاش، فيجب على الوالدين أن يوفرا لأطفالهما مجموعةً من الحقوق، وهي: حق تسميته باسمٍ حسنٍ: فكثيراً ما يخجل بعض الأطفال من أسمائهم، ويفضلون العزلة على الخروج للعب مع باقي الأطفال، وقد أكد علماء النفس وأخصائيو التربية أنّ هناك أثرٌ سلبيٌّ على نفسية الطفل من اسم لا يُحبه أو يعتبره مُعيباً له، لذا وجب على الوالدين اختيار أسماء جميلةٍ لأطفالهم. حقّ التربية والتأديب: يجب على الآباء تنشئة أطفالهم على القيم الأخلاقيّة والروحيّة، ولا يتمّ ذلك من خلال العنف أو الإكراه؛ بل الغرس الحسن يتمّ بالطريقة الحسنة، ومن الضروريّ أن يعرف الأهل أنّ جهل أبنائهم في مرحلة البلوغ بالمفاهيم الحياتيّة والأخلاقية، إنّما يعود سببه لقصورهم في تربيتهم خلال مرحلة الطفولة. حقّ المأكل والمشرب: إنّ الطعام والشراب من أهمّ الحقوق البديهية والطبيعية التي يجب أن يحصل عليها؛ لأنّ طبيعته وكميته تحددان طبيعة جسم الطفل في مرحلة البلوغ، وتقرّران صحته فقد يكون جسمه معافى من الأمراض، وقد يزيدان احتمال إصابته بالأمراض، ولذلك وجب التأكد من حصوله على الوجبات الرئيسية الثلاث، والتنويع في الأطعمة المُقدمة له، والمداومة على أكل الخضار والفواكه بشكلٍ يوميّ. حق التعليم: وذلك بتسجيله في رياض الأطفال ثمّ في المدرسة، وقبل كلّ ذلك والأهم تعليمه بعض الأمور الحياتية والتعليمية داخل المنزل كجدول الضرب، والنطق بالحروف، إلى جانب ضرورة تقديم بعض المعارف حول مكان السكن، والعمر، واسم العائلة، والبلد وغيرها. حق اللعب والترفيه: وذلك لأنّ اللعب يُعطيه مساحةً جيدةً للتعريف عن نفسه، والبحث عن هويته، كما يعزّز الطاقة الإيجابية عنده، ويزيد طاقته الحيوية، وينشّط دورته الدموية، ويرفع مستوى أدائه المدرسيّ، ويزيد من تحدياته في البحث عن رقعةٍ أكبر للتعامل مع الآخرين، واكتشاف العالم الكبير حوله تدريجياً. مبادئ اتفاقية اليونيسف لحقوق الطفل أقرّت منظمة اليونيسف عام 1989م، اتفاقيةً لحقوق الطفل وتتمثل بالمبادئ الأساسية الآتية: الحقّ في الحياة، والبقاء، والنماء. تضافر الجهود من أجل مصلحة الطفل. عدم التمييز بين طفلٍ وآخر، أو أطفال بلدٍ دون بلدٍ آخر. احترام رأي الطفل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق