عربي ودولي

محاضرة وزير الاثار عن الاكتشافات و المشروعات الأثرية الحديثة بالمركز الثقافي المصري بلندن

ألقى الدكتور خالد العناني وزير الآثار محاضرة بالمركز الثقافي المصري بلندن حول الاكتشافات و المشروعات الأثرية الجديدة والمتاحف في مصر، وذلك بحضور السفير المصرى فى لندن طارق عادل، و حوالي ١٦٠ شخص من السفراء المعتمدين وعلماء المصريات وممثلي العديد من شركات السياحة والسفر والأكاديميين والطلبة من بينهم سفير الجامعة العربية إبراهيم محي الدين و ياسر حسن المدير التنفيذي للبنك الاهلي في لندن و المدير الإقليمي لشركة مصر للطيران بالاضافة الي العديد من البريطانيين المهتمين بالتاريخ والآثار المصرية.
و خلال المحاضرة، استعرض وزير الآثار الاكتشافات الأثرية المتعددة التي تمت خلال الفترة القصيرة الماضية والتى لاقت تغطية إعلامية واسعة النطاق على المستوى الدولى بشكل عام والاعلام الانجليزي بوجه خاص، فضلا عن المقابر و المتاحف و المشروعات الاثرية العديدة التي تم افتتاحها للجمهور بما يسهم في مزيد من الرواج السياحي في مصر.
كما أشار الوزير إلى عدد من المشروعات القومية الجارية مثل مشروع ترميم قصر البارون إمبان و الذي من المقرر افتتاحه في شهر نوفمبر وتحويله الي معرض يروي تاريخ حي مصر الجديدة و هليوبوليس ، بالاضافة الي افتتاح العديد من المتاحف الوطنية مثل متحف سوهاج القومى بحضور رئيس الجمهورية، ونوه بالاعمال الجارية لتطوير المتحف القومي للحضارة المصرية والمضى قدما فى إنشاء المتحف المصرى الكبير.
جاءت هذه المحاضرة علي هامش زيارة وزير الاثار للعاصمة البريطانية لافتتاح معرض ” توت عنخ آمون : كنوز الفرعون الذهبي مساء اليوم في محطته الثالثة بعد لوس انجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية و فرنسا .
وقد احتفي الشعب الإنجليزي و العاصمة البريطانية بوصول مقتنيات الملك توت عنخ آمون، في المعرض الذي يأتي ضيفًا علي لندن محطته الثالثة، كما تحلت الشوارع و الميادين الرئيسية و محطات المترو و القطار في لندن بصور لوجه الملك الشاب و بعض مقتنياته كما تزينت حوائط المحال التجارية و المباني و كبائن الهواتف بلافتات عن الملك الشاب و معرضه الذي حل ضيفا علي لندن بعد فترة غياب دامت حوالي 12عاما حيث ان اخر معرض لمقتنيات الملك الشاب جاءت الي لندن في عام 2007 و في عام 1972 محققا 1.7مليون زائر.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق